أخبار العالمسياسة

بريطانيا: تصريحات بوتين عن الحبوب لا أساس لها

بعد أيام على اتهام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للغرب بالتحايل، والاستفادة من الحبوب الأوكرانية على حساب الدول النامية والفقيرة، نفت بريطانيا جملة وتفصيلا تلك الاتهامات.

وأكدت وزارة الدفاع البريطانية، نقلاً عن أرقام مصدرها الأمم المتحدة، أن نحو 30% من الحبوب التي تم تصديرها بموجب اتفاق عقد قبل نحو شهرين برعاية أممية ووساطة تركية مع موسكو، وصلت إلى دول منخفضة ومتوسطة الدخل في إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، وفق رويترز.

“استراتيجية تضليل عمدي”

كما اعتبرت في تحديث مخابراتي يومي نشرته في حسابها على تويتر، أن روسيا تسعى لتنفيذ استراتيجية تضليل عمدي لتنأى بنفسها عن مشكلات انعدام الأمن الغذائي ووصم أوكرانيا وتقليل المعارضة لعمليتها العسكرية.

أتى هذا النفي بعد أن أعلن بوتين، الأربعاء، دون أن يستشهد بمصدر، أن سفينتين فحسب من أصل 87 سفينة تحمل 60 ألف طن من المنتجات ذهبت لدول فقيرة.

مخاوف من مجاعة

يشار إلى أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا بـ 24 فبراير الماضي، وفرض القوات الروسية لما يشبه الحصار على الموانئ الأوكرانية المطلة على البحر الأسود، ارتفعت أسعار المواد الغذائية على مستوى العالم بشكل ملحوظ، ما أثار مخاوف من حدوث مجاعة في الدول الأكثر فقراً، لاسيما أن أوكرانيا وروسيا تعتبران من أكبر منتجي الحبوب على مستوى العالم.

غير أن الأوضاع هدأت مع استئناف صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية خلال الأسابيع الماضية، وإن كانت بكميات قليلة نسبياً، تنفيذا للاتفاق الذي عقد مع موسكو في يوليو الفائت، وتوسطت فيه تركيا والأمم المتحدة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى