أخبار العالمسياسة

الروس يتركون السلاح.. انقلاب في الحرب الأوكرانية

تواصل القوات الأوكرانية تقدمها لاستعادة أراضيها في أحدث هجوم مضاد على قوات الجيش الروسي، حيث أعلن الرئيس فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأحد، أن قواته تواصل التقدم، وتحصد المزيد من المكاسب.

وتمكنت القوات الأوكرانية، اليوم، من الاستيلاء على مستودع أسلحة وذخيرة روسية، عثر عليه في مدينة إيزيوم شرق البلاد طبقا لما أوردته وسائل إعلام أوكرانية.

ودخلت القوات الأوكرانية مدينة إيزيوم، أمس السبت، ويأتي ذلك مع استمرار الهجوم المضاد للقوات الأوكرانية في شرق البلاد.

ويعد السقوط السريع لإيزيوم في إقليم خاركيف أسوأ هزيمة عسكرية لروسيا منذ أن أُجبرت قواتها على الانسحاب من العاصمة الأوكرانية كييف في مارس/ آذار.

وأثار صمت موسكو التام تقريبا حيال الهزيمة – أو عدم تقديم أي تفسير لما حدث في شمال شرق أوكرانيا – غضبا كبيرا بين بعض المؤيدين للحرب والقوميين الروس على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبحسب رويترز، فقد دعا القوميون الروس اليوم الأحد، بلهجة غاضبة، الرئيس فلاديمير بوتين إلى إجراء تغييرات فورية لضمان النصر النهائي في الحرب الدائرة، غداة إجبار موسكو على التخلي عن معقلها الرئيسي في شمال شرق أوكرانيا.

وأعلنت أوكرانيا، اليوم الأحد، أن قواتها تتحرّك لاستعادة السيطرة على بلدات وقرى في محيط مدينة إيزيوم الاستراتيجية.

كما استولت القوات الأوكرانية على 8 دبابات روسية من طراز T-80BV، وطائرة T-80U، واثنان من طرازات BTR، وUR-77 والمزيد من المركبات بالقرب من Izium.مجموع مساحتها 3000 كيلومتر مربّع هذا الشهر، في إطار هجوم مضاد يتركّز في شمال شرق البلاد.

وأفاد الجنرال الأوكراني فاليري زالوجني، في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي، أنه “منذ مطلع سبتمبر، عاد أكثر من 3000 كيلومتر مربع إلى السيطرة الأوكرانية. وفي محيط خاركيف، بدأنا التقدّم ليس في الجنوب والشرق فحسب، بل أيضًا باتّجاه الشمال. نحن على بعد 50 كلم عن الحدود”.

وأشاد الرئيس فولوديمير زيلينسكي بالتقدم السريع الذي حققته أوكرانيا في إقليم خاركيف شمال شرق البلاد باعتباره إنجازًا محتملًا في الحرب المستمرة منذ 6 أشهر، قائلًا إن هذا الشتاء قد يشهد المزيد من المكاسب السريعة للأراضي إذا تمكنت كييف من الحصول على أسلحة أقوى.

وفي وقت سابق، قال «البنك الدولي»، إن الحرب تسببت في أضرار في أوكرانيا  بأكثر من 340 مليار دولار لأوكرانيا، فيما أشار رئيس الوزراء الأوكراني، دينيس شميهال، ردا على أسئلة خلال مؤتمر «يالطا السنوي للاستراتيجية الأوروبية»، إلى استمرار الدمار.

ونشرت وزارة الدفاع الأوكرانية، إجمالي الخسائر القتالية لروسيا منذ بداية الحرب التي بدأت في 24 فبراير الماضي، وحاءت الخسائر كما يلي:كما نشرت وزارة الدفاع الأوكرانية، فيديو لدبابة روسية تحاول الهروب بطريقة عشوائية ما تسبب في ارتطامها بشجرة.مجموع مساحتها 3000 كيلومتر مربّع هذا الشهر، في إطار هجوم مضاد يتركّز في شمال شرق البلاد.

وأفاد الجنرال الأوكراني فاليري زالوجني، في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي، أنه “منذ مطلع سبتمبر، عاد أكثر من 3000 كيلومتر مربع إلى السيطرة الأوكرانية. وفي محيط خاركيف، بدأنا التقدّم ليس في الجنوب والشرق فحسب، بل أيضًا باتّجاه الشمال. نحن على بعد 50 كلم عن الحدود”.

وأشاد الرئيس فولوديمير زيلينسكي بالتقدم السريع الذي حققته أوكرانيا في إقليم خاركيف شمال شرق البلاد باعتباره إنجازًا محتملًا في الحرب المستمرة منذ 6 أشهر، قائلًا إن هذا الشتاء قد يشهد المزيد من المكاسب السريعة للأراضي إذا تمكنت كييف من الحصول على أسلحة أقوى.

وفي وقت سابق، قال «البنك الدولي»، إن الحرب تسببت في أضرار في أوكرانيا  بأكثر من 340 مليار دولار لأوكرانيا، فيما أشار رئيس الوزراء الأوكراني، دينيس شميهال، ردا على أسئلة خلال مؤتمر «يالطا السنوي للاستراتيجية الأوروبية»، إلى استمرار الدمار.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى