سياسة

الخارجية الأمريكية ترحب بالتهدئة في قطاع غزة وتشيد بالجهد المصري

 

رحبت الخارجية الأمريكية، اليوم الاثنينن باتفاق وقف إطلاق النار بين الفصائل في قطاع غزة وإسرائيل، مؤكدة أن الاتفاق سيوفر “فترة راحة” مرحب بها للمدنيين الإسرائيليين والفلسطينيين، كما سيسمح بتسليم الوقود الضروري والإمدادات الأخرى إلى غزة.

وأعربت الخارجية الأمريكية، على لسان المتحدث باسمها نيد برايس، عن تعازيها لأسر المدنيين الذين فقدوا أرواحهم أو أصيبوا.

كما عبرت واشنطن عن امتنانها العميق للجهود الدؤوبة التي تبذلها مصر للمساعدة في التوسط في هذه الاتفاقية، كما أشادت بالأدوار التي لعبتها كلا من قطر والأردن والسلطة الفلسطينية والمبعوث الخاص للأمم المتحدة خلال الأيام الأخيرة.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بأمن إسرائيل، وأنها ستظل منخرطة بشكل كامل في الأيام المقبلة لتعزيز الهدوء.

وتابع: “سنواصل في الأشهر المقبلة العمل مع الشركاء لتحسين نوعية الحياة للفلسطينيين في قطاع غزة”، مضيفة “يستحق الفلسطينيون والإسرائيليون أن يعيشوا بأمان وأمان وأن يتمتعوا بتدابير متساوية من الحرية والازدهار والديمقراطية”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى