أخبار مصر

رئيس الوزراء يتفقد معرض مصر الأول لحقوق الملكية الفكرية على هامش احتفالية إطلاق “الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية

القاهرة فى 21 سبتمبر/‎‎ تفقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، معرض مصر الأول لحقوق الملكية الفكرية، المقام على هامش احتفالية إطلاق جمهورية مصر العربية للاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية، يرافقه الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ودارين تانغ، المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية، والدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم الأربعاء، في الاحتفالية الكبرى، التي تقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بمناسبة إطلاق جمهورية مصر العربية للاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية، وذلك بحضور عدد من الوزراء، والمدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وكبار المسؤولين ورؤساء الهيئات وأجهزة الدولة، والجهات المعنية، وعدد من السفراء وممثلي البعثات والمنظمات الدولية، ورؤساء الجامعات المصرية.

وخلال تجوله بأروقة المعرض، زار الدكتور مصطفى مدبولي، عددا من أجنحة المعرض الخاصة بعدد من الجامعات المصرية والمؤسسات البحثية والشركات، وتعرف على عدد من المعروضات التي تضم تصميمات ونماذج ابتكارات فريدة في عدة مجالات، في مقدمتها الوقود الأخضر، ومنتجات صديقة للبيئة، كما تضمنت المعروضات نماذج مبتكرة من التقاوي ومنتجات الخضر والفاكهة، والمنسوجات، والإلكترونيات.

كما شاهد رئيس الوزراء، خلال المعرض، نموذجا لسيارة حديثة، معربا عن سعادته بهذا المنتج الذي يمكن اعتباره نموذجا جيدا للصناعة المصرية يجب تعميمه محليا، ولاسيما أن سعر السيارة اقتصادي يناسب مختلف شرائح المواطنين، وقال رئيس الوزراء: يمكن في هذا الصدد البدء في التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع لتصنيعها محليا، والتوسع في صناعتها لطرحها بالأسواق المصرية كبديل آمن يستخدم الطاقة النظيفة صديقة البيئة.

كما أكد رئيس الوزراء ضرورة العمل على إنتاج قطع غيار السيارات الكهربائية محليا، وهو ما يسهم في خفض فاتورة استيراد مكوناتها من الخارج، وبالتالي يزيد من فرص التوسع في صناعة هذه السيارات والعمل على تصديرها إلى الأسواق العالمية.

كما تفقد رئيس الوزراء مجموعة أخرى من أجنحة المعرض، من بينها ما يخص مكونات صناعة الصلب، مؤكدا ضرورة أن يتوافر لدينا مصانع متخصصة في إنتاج هذه المكونات وتقليل الاعتماد على استيرادها من الخارج خلال المرحلة المقبلة، كما تمت الإشارة إلى المسبك التجريبي بمركز بحوث وتطوير الفلزات، ودوره في البحث والتطوير وتنفيذ المشروعات البحثية الصناعية ومشروعات نقل التكنولوجيا التي يتعاقد عليها الباحثون لمواكبة النظريات الحديثة في علم تكنولوجيات سباكة المعادن، إضافة إلى تدريب مهندسي وفنييّ السباكة بمصر والدول العربية والإفريقية، ونوه مدبولي خلال الحديث عن المسبك التجريبي إلى ضرورة أن يكون لدينا المزيد من هذه المسابك التي تخدم البحث العلمي في مصر.

كما توقف رئيس الوزراء عند جناح موسوعة “الأغذية المصرية الشعبية”، التي أصدرتها أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا المصرية، بالاشتراك مع المركز القومي للبحوث، والتي تعد أول موسوعة لتوثيق الغذاء المصري، بهدف رصد تاريخ الأطعمة التراثية في مصر، وتوثيق العناصر الغذائية بها، وطرق تحضيرها، إضافة إلى إبراز مخاطر اندثار هذه الثقافات الغذائية.

وعقب ذلك، زار رئيس الوزراء، جناح مشروع إنتاج الخيار الهجيني، وتستخدم تلك التكنولوجيا على نطاق واسع في إنتاج بذور الهجن، حيث يستخدم فيها تكنولوجيا زراعات الأنسجة النباتية بالمعامل من أجل إنتاج نباتات متضاعفة.

وتفقد الدكتور مصطفى مدبولي ومرافقوه، عددا من المنصات التعليمية، والتي من بينها منصة One to one، والخاصة بتعليم اللغة الإنجليزية (أون لاين) وتقدم محتوى يلائم حقوق الملكية الفكرية في مصر، بالإضافة إلى منصة school I لتعليم الأطفال أسس البرمجة من 6 – 18 سنة، ومنصة Eyouth، كما تفقد جناحا يخص مجلة موجهة للأطفال تقدم محتوى عن الحضارة ومختلف العلوم المصرية، وتبرز دور العلماء المصريين، إضافة لتفقده جناح مركز البحوث الزراعية، الذي يعرض أحدث أصناف القمح والذرة التي لا تحتاج لمياه غزيرة، وتتخذ أشكالا وألوانا طبيعية، كما تفقد رئيس الوزراء جناحا للمركبات الدوائية المخصصة لكبار السن، فضلا عن أحد أجهزة التنفس الصناعي.

وأشاد رئيس الوزراء بكافة المعروضات في أجنحة المعرض المختلفة، مؤكدا أن كافة هذه المعروضات تبين بلا شك قدرة الإنسان المصري على الإبداع في شتى المجالات، ومؤكدا أن الدولة تبذل جهودها من أجل دعم البحث العلمي في هذه الفترة لمساندة المبدعين على الابتكار في جميع المجالات.

ج.م

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى