أخبار العالمسياسة

سلوفاكيا تتخلى عن مقاتلاتها الروسية وتطلب الحماية من الجيران

أعلنت سلوفاكيا، السبت، أن بولندا وجمهورية التشيك المجاورتين ستحميان مجالها الجوي، مع وقف الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو) تحليق طائراتها “ميغ 29” الروسية، إلى أن تستبدلها بطائرات أميركية جديدة.

ووقع وزير الدفاع السلوفاكي ياروسلاف ناد ونظيراه البولندي ماريوس بلاتشاك والتشيكية يانا تشيرنوشوفا، اتفاقا بهذا الشأن.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع السلوفاكية مارتينا كوفال كاكاتشيكوفا، في بيان، إن “الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ في الأول من سبتمبر، عندما نوقف تشغيل الطائرات السلوفاكية المقاتلة من طراز (ميغ 29)”.

وكانت الوزارة قد ذكرت في وقت سابق أنها ستعمد إلى وقف تحليق طائرات “ميغ” لأن صيانتها أصبحت مكلفة للغاية، مشيرة الى أن الفنيين الروس سيغادرون بشكل تدريجي.

وفي أبريل الماضي، صرح رئيس الوزراء السلوفاكي إدوارد هيغر أن بلاده قد ترسل طائرات “ميغ 29” إلى أوكرانيا، من دون أن يعطي تفاصيل أكثر.

لكن وزير الدفاع السلوفاكي نفى منتصف الشهر الجاري تقارير عن تسليم سلوفاكيا طائرات مقاتلة إلى أوكرانيا، قائلا إن بلاده تدرس حاليا ما ستفعله إنما لم يتم اتخاذ أي قرار نهائي بعد.

وستحمي جمهورية التشيك وبولندا الأجواء السلوفاكية إلى حين الانتهاء من استبدال طائرات “ميغ” الروسية بمقاتلات أميركية جديدة من طراز “إف 16″، حيث من المقرر أن يتم التسليم خلال عام 2024.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى