أخبار العالمصحة و جمال

بعد تجربتها على القرود.. إيلون ماسك يعلن عن زرع شرائح الكترونية في دماغ الإنسان

أعلن الملياردير الأمريكى إيلون ماسك، عن استضافة شركته «نيورالينك» مؤتمرًا فى شهر أكتوبر المقبل، سيتم الكشف فيه عن آخر التطورات فى مجال مشروع زرعها للشرائح الإلكترونية داخل أدمغة البشر.

واختار ماسك يوم 31 أكتوبر، الذى يوافق عيد الهالوين لعرض الحدث، والذى يحمل اسم «Show and Tell»، وفقا لتغريدة له على «تويتر»، حيث يعتبر الحدث الجديد هو أول تحديث لتقدم الشركة فى هذا المجال، منذ أن شاهد العالم فى أبريل 2021، قردا يلعب لعبة فيديو، بعد أن زرعت «نيورالينك» رقاقة فى دماغه، ومات لاحقا.

ووفقا لوكالة سبوتنيك فلم تبدأ شركة «نيورالينك» بعد فى إجراء تجارب زراعة الرقاقات فى أدمغة البشر، ولم تذكر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مدى قرب الشركة من تلقى الموافقة، ما جعل معظم مؤسسيها يغادرون الشركة منذ تأسيسها قبل 6 سنوات.

وتعمل شركة «نيورالينك» التى أسسها إيلون ماسك فى عام 2016، على تطوير شريحة يتم زرعها فى أدمغة البشر، بغرض تسجيل وتحفيز نشاط الدماغ فى وقت واحد، والهدف منها هو أن يكون لها تطبيقات طبية، مثل علاج إصابات الحبل الشوكى الخطيرة والاضطرابات العصبية.

وسبق لإيلون ماسك أن وعد أن شركة «نيورالينك» قد تبدأ فى زرع الرقاقات داخل أدمغة البشر مع حلول نهاية عام 2021، وفى عام 2019 قال إن شركته تأمل فى أن تبدأ اختباراتها على البشر مع حلول نهاية عام 2020.

وفى شهر أبريل 2021، أصدرت شركة «نيورالينك» مقطع فيديو لقرد يلعب لعبة فيديو باستخدام رقاقة مزروعة فى دماغه من تطويرها.

ج . م

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى