مختارات

لبنان

الشاعرة سارة بشار الزين

 

أنا وحدي! وليس معي يقينٌ

ألوذُ بهِ إذا قُطِعَتْ حبالي

أحاولُ أن أرتّب كلّ شيءٍ

وأن أصِفَ الشرودَ كما بدا لي

أحاولُ أن أصنّفَ ما تبقّى

من الأوهامِ: كالقلقِ المثالي

أنا المعنى الذي كان انبعاثًا

سماويًّا إلى حدِّ التعالي

ولكنّي هويتُ كأيٍّ مبنىً

يُعرّيهِ الفراغُ من الكمالِ!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى