اخبار عالمية

انفجار معسكر حوثي يؤدي إلى مقتل ستة خبراء إيرانيين ولبنانيين في اليمن

قُتل 6 خبراء إيرانيين ولبنانيين، إضافةً إلى العشرات من عناصر مليشيا الحوثي، في انفجارين نتجا عن صاروخ باليستي لمليشيا الحوثي أثناء إعادة تركيبه.

أفادت مصادر يمنية بأن انفجار الصاروخ تسبب في انفجار معمل ومخزن أسلحة للمليشيا قرب موقع التدريب في معسكر الحفاء شرق العاصمة صنعاء.

وكانت انفجارات عنيفة هزت، فجر الاثنين 8 آب – أغسطس، جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي.

إضافة إلى الجثث الست العائدة إلى إيرانيين ولبنانيين تابعين لحزب الله، تم إدخال أكثر من 20 مسلحًا حوثيًا إلى المستشفيات و50 جريحًا بينهم عناصر أجنبية، ولفتت المصادر إلى أن المليشيا لا تزال ترفض التعليق على الانفجار ومنعت وسائل إعلامها من تداول المعلومات.

وتكاثرت ردود الفعل بين أوساط الناشطين والمدنيين في صنعاء على مواقع التواصل الاجتماعي إثر وقوع الانفجار معبّرين عن غضبهم واستيائهم إزاء استمرار المليشيا في نشر الفوضى والدمار رغم الهدنة.

طالب عدد من الناشطين بضرورة تحرك الشعب اليمني لوضع حد لهذه المهزلة الحوثية وتحويل المدنيين إلى دروع بشرية لمخازن الصواريخ والسلاح الحوثية، مؤكدين أن استحداث المليشيا مخازن داخل الأحياء يشكل أكبر تهديد للمدنيين.

وكان مخزن وورشة لصناعة الصواريخ والمتفجرات انفجر الأسبوع الماضي في حي المطار شمال العاصمة صنعاء محدثًا أضرارًا بمنازل المدنيين المجاورة.

يُذكر أنّ الأمم المتحدة كانت قد أعلنت الأسبوع الفائت عن تمديد الهدنة في اليمن شهرين إضافيين وفق الشروط السابقة.

وأكدت الأمم المتحدة أن تمديد الهدنة في اليمن يتضمن التزام الأطراف اليمنية بتكثيف المفاوضات للتوصل إلى اتفاق هدنة موسع ، بينما قال المبعوث الأممي إلى اليمن:” أقدّر بشكل خاص جهود المملكة العربية السعودية بتمديد الهدنة الأممية لشهرين إضافيين”.

ج.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى