آثارتقارير مصريةمختارات

الإله أطوم … أم كلثوم وأصل اسم طماي الزهايرة

◄ صورة لأم كلثوم وهي تستمتع في زيارة لقريتها طماي الزهايرة، وأم كلثوم لم تمارس الفلاحة مطلقًا لأنها منذ طفولتها وهي تجوب القرى لتغني مع والدها، وأم كلثوم بنت فيلا بديعة في الزمالك وخصصت الدور الأرضي لأهلها من طماي، ولكن فور وفاتها باع الورثة الفيلا وتم هدمها وبناء فندق مكانها ولا يزال الموضوع مثار انتقاد الجميع حتى اليوم!

◄ أما أصل اسم طماي الزهايرة فهي معلومة أنشرها لكم لأول مرة ولم ترد من قبل في بحوث تاريخية أو كتب، واسم القرية مطون مقطعين طماي وهو اسمها الأصلي والزهايرة وهو اسم مضاف أيام العثمانيين.

◄ وطماي تعني المنتسب للمعبود «أطوم» يعني القرية كان فيها معبد لأطوم وكان اسمها في الماضي «طمويه »، وأطوم هذا معبود محلي كان مشهور في الدلتا ورغم أنه في قمة العظماء التسعة من الآلهة المصرية ولكن الغريب انه ليس مشهور مثل آمون وإيزيس وأوزوريس اللي بعده في الترتيب وكلكم عارفينهم. وسبحان الله طول عمر المنصورة ملهاش حظ .. والحظ كله للقاهرة حتى من أيام الفراعنة 

◄ والمعبود أطوم له صفات عجيبة فقد كان يعتقدون أنه أول الخلق وأنه خلق نفسه بنفسه ثم خلق باقي الآلهة بطريقة عجيبة «أخجل أحكيها لك هنا ممكن تدور عليها في النت» وكانت معابده منتشرة في المنطقة التي عاش بها سيدنا يوسف قرب الزقازيق.

◄ أما الزهايره فتنتمي إلى عرب بني زهير وهؤلاء أبناء وأحفاد بني زهير العبسي وهي قبائل يمنية دخلت مصر زي الجراد وانتشرت في كل مكان في الدلتا وخصوصا المنصورة حتى أنهم وضعوا اسمهم على أكتر من قرية في الدقهلية زي الزهايره وكفر الزهايرة الخ.

◄ وأعتقد «بشكل شخصي» إن أم كلثوم ينتهي نسبها إلى بني زهير لأن مع دخولهم ترك أهل قرية طماي الأصليين بلدتهم وهاجروا.

نقلا عن صفحة حكايات مصر المنصورة

للقراءة على موقع الصفحة بالفيسبوك

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى