تكنولوجيافضاء

“يعنى إيه” مركبة نيو هورايزونز الفضائية وكيف وصلت إلى كوكب بلوتو؟!

بعد عشر سنوات من التحليق في الفضاء وصلت المركبة الفضائية نيوهورايزونز لكوكب بلوتو ، وهي أحد أبعد النقاط التي وصل إليها البشر في الفضاء في التاريخ حتي الأن ، والغريب بعد قطع مليارات الكيلومترات من التحليق في الفضاء كل هذه في حدود مجرتنا التي قد لا تتجاوز مجازا حبة الرمل في كوكبنا الفسيح والكبير جدا جدا .

طورت وكالة ناسا عدة مركبات فضائية، ولعل من بينها مركبة الفضاء نيو هورايزونز، وهى المركبة التي في حلقت بالقرب من بلوتو لأول مرة في مثل هذا اليوم 14 يوليو لكن عام 2015، حيث أمضت 9.5 سنوات في رحلة 3 مليارات ميل إلى بلوتو.

ووفقا لما ذكره موقع “space” الأمريكي، عندما وصلت المركبة أخيرًا، التقطت بعض الصور المذهلة لسطح الكوكب القزم، وكشفت الصور أن بلوتو به سهل ضخم على شكل قلب وجبال شاهقة وبراكين جليدية.

كما وجدت البعثة أيضًا أن بلوتو وأكبر أقماره شارون مغلقان بشكل، مما يعني أن قلب بلوتو دائمًا يواجه شارون، ونفس الجانب من شارون يواجه بلوتو دائمًا.

ويبدو أيضًا أنه يستعير بعض الأجواء من بلوتو، والتي تبدو بقعة حمراء كبيرة على القطب الشمالي لشارون، وكان هذا الأمر بمثابة اكتشاف مهم جدا.

ج.م

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى