مختارات

تحويشة العمر

شعر / محمد عبد الجواد

آدي إيدي مِد إيدك
جرحي جرحك عيدي عيدك
ود دافي نبع صافي
شيء كأنه نيل موافي
من وريدي ومن وريدك
يا صديقي مِد إيدك

يا صديق عمري يا صاحب ذكرياتي
إنتَ كنز أيامي وتحويشة حياتي
و مراياتي اللي باشوف جوّاها ذاتي
و تواجهني بعيبي تكشف سيئاتي
تِقسى بحنان واستزيدك
يا صديقي مِد إيدك

أصدقاء والود موصول فوق زمانّا
بيه آمنّا وله آمنّا وفيه أمانّا
بيه على الدنيا و ع الدهر استعانّا
و إن زمنّا خانّا وفي لحظة طعنّا
تستعيدني واستعيدك
يا صديئي مِد إيدك

آدي يدّي مد يدك
قد ودك قلبي ودّك
د انتَ بعد الأهل أهلي
لو في يوم قلبك ندهلي
حتلاقيني بقلبي عندك
يا صديقي مد يدك

يا صديق عمري وأحلامي وعذابي
في ليالي فرحتك عامل حسابي
في ليالي وحدتي بتدق بابي
و عمر باب قلبي ما صدّك
يا صديقي مد يدك

أصدقاء والود موصول فوق ظروفنا
مهما نبعد مهما طوفنا ومهما شفنا
في ساعات شدتنا وقلقنا وخوفنا
تستعيدني و استردّك
بالأمل خوفنا خوفنا
يا صديقي مد يدك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى