شعر

مقطع من مسرحية سالومي

( بَاراباس) : فَمَاذا رَأيتُم بِتِلكَ القُصُورِ
وهذا الرُّخَامِ وهذا الألَقْ؟

رَأيتُم ملوكًا تَمادوا كَثِيرًا
وضَلُّوا طَويلّا بِهذي الطُّرُقْ.

رَأيتُم جُبَاةً شِدَادًا غِلاظًا
وشَعبًا فَقِيرًا أسِيرَ الخِرَقْ.

رَأيتُم جِبَاهً تَمُورُ اختِنَاقًا
وأرضًا تَثُورُ عَلى مَن صَدقْ.

وشَعبًا خَمُولًا طَوِيلَ الأنَاةِ
وصَقرًا غَيُورًا غَضُوبًا حَنِقْ.

لِقَد مَزَّقَتنَا ندُوبُ اللَيَالِي
فَضُمُّوا سَرِيعًا نِثَارَ المِزَقْ.

وهُبُّوا و ثُورُوا على الظَّالِمِينَ
ولا تَستَهِينُوا بِهذا العَرقْ.

صَبِرتُم؟ ..صَبرنَا
.. هَرِمتُم؟.. هَرِمنَا..
وماذا لَدَيكُم وهذا الغَرَقْ؟

سَيُسأَلُ عن جِيلِكُم في رِثَاءٍ .
قَطِيعٌ ” عَبَرْ “من هُنَا واحتَرَقْ؟

كلمات
رمزي حلمي لوقا
مقطع من مسرحية سالومي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى