أخبار مصروزارات

   وزير الدولة للإنتاج الحربي يبحث مع سفير مصر بجمهورية كينيا سبل تعزيز محاور التعاون الثنائي بين الجانبين

القاهرة في 9 سبتمبر / بحث المهندس محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي، مع سفير مصر لدى جمهورية كينيا وائل نصر عطية سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين الجانبين، جاء ذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

تم خلال اللقاء استعراض الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والفنية لشركات ووحدات الإنتاج الحربي حيث تم التأكيد على دور الوزارة الأساسي والذي يتمثل في تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة من الذخائر والأسلحة والمعدات، كما يتم استغلال فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية متنوعة والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالدولة، حيث أكد وزير الدولة للإنتاج الحربي حرص الوزارة من خلال الشركات والوحدات التابعة على التعاون مع الجانب الكيني في مختلف المجالات خاصة في ظل اهتمام القيادة السياسية بتوطيد العلاقات مع مختلف الدول الأفريقية وفتح أسواق تجارية هناك وكذا تبادل الخبرات في مجالات التصنيع المختلفة، كما تم التأكيد على اهتمام “الإنتاج الحربي” بالتواجد في السوق الكينية والذي يعد من أهم الأسواق الأفريقية والبوابة لفتح أسواق جديدة بدول غرب أفريقيا.

وأوضح الوزير – خلال اللقاء – أن وزارة الإنتاج الحربي تهدف إلى خلق فرص تعاون بين الدول الأفريقية وبين الشركات والوحدات التابعة لها وذلك تأكيدا وحرصا من الوزارة على توطيد العلاقات بين الدول الأفريقية الشقيقة ومصر وأن يكون هذا التعاون فرصة لانتشار منتجات الإنتاج الحربي بجميع أسواق دول إفريقيا إيمانا بأهمية التعاون بين دول القارة بما يعود بالنفع على شعوبها.

وأشار إلى استعداد الوزارة من خلال الشركات والوحدات التابعة لتلبية احتياجات الجانب الكيني من (مشروعات بنية تحتية، مشروعات تنمية صناعية / زراعية، توريد احتياجات، توريد أجهزة منزلية، إقامة مصانع تدوير مخلفات، إقامة محطات معالجة مياه الشرب والصرف الصحي).

من جانبه، أشاد السفير وائل نصر عطية بدور وزارة الإنتاج الحربي التي تعد الركيزة الأساسية للتصنيع العسكري بمصر وأحد أهم الأذرع الصناعية بالدولة من خلال قيامها بالاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بشركاتها التابعة لصالح الإنتاج المدني وصولا للتصدير للخارج، وأكد “عطية” حرصه على أن يكون هناك تنسيق تام بين الوزارة والسفارة لدعم العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية والسعي إلى تذليل أي تحديات والحرص على تعزيز التعاون بين شركات الجانبين، وذلك بالاستفادة من تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين مؤخرا وعمق العلاقات الطيبة التي تجمع “شعب مصر” مع كافة شعوب القارة.

وأكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة السيد محمد عيد بكر حرص وزارة الإنتاج الحربي على فتح آفاق جديدة للتعاون مع جمهورية كينيا في كافة مجالات التصنيع المختلفة.. معربا عن ترحيب الوزارة باستقبال الوفود الفنية للشركات الكينية لزيارة شركات ووحدات الإنتاج الحربي للتعرف على أرض الواقع على الإمكانيات والقدرات التكنولوجية والبشرية والتصنيعية التي تمتلكها وتحديد مجالات التعاون.

ج.م

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى