أخبار مصرالأوقاف

الأوقاف توضح حقيقة تصريح: “اللهم اشف مرضانا ومرضى المسلمين قول خاطئ”

نشر المركز الإعلامي بوزارة الأوقاف توضيحا بشأن ما نشر على بعض مواقع التواصل منسوبًا إلى وزير الأوقاف من أن الدعاء بقولنا: "اللهم اشف مرضانا ومرضى المسلمين قول خاطئ"، قائلا: "هذا تحريف وافتئات وخروج بالكلام عن سياقه".

وتابعت الوزارة: “وأن الحديث كان تحديدًا عن تعميم الدعاء بالخير والشفاء والأمن والأمان للجميع، وأن التعميم أفضل وأولى من التخصيص، وينبغي أن تكون نفوسنا ممتلئة بحب الخير، والحرص على مشاعر جميع الخلق.

وماذا لو كان المتحدث يتحدث في بلد يموج بأطياف وأصحاب ديانات متعددة، لماذا لا يراعي كل منَّا مشاعر الآخر ويدعو بالخير والشفاء للجميع.

وقد قامت العديد من المواقع التي نشرت الخبر أو تناقلته عمن نشره بتعديل الخبر وفق سياقه الصحيح، غير أن بعض من يتسرعون ولا يتحققون من صحة ما ينشر، ولا من دقته، ولا ممن صدر عنه الخبر، ويحاولون ركوب التريند يسرعون أو يسرفون في التفنيد دون تثبت أو تحرٍ أو علم، لذا لزم التوضيح، والتأكيد على ضرورة التثبت، وأخذ الأخبار والأقوال من مظانها الصحيحة، دون تناقل أخبار أو عبارة أو جملة لم تصدر أصلًا عن قائلها، مع تأكيدنا أننا نحث الجميع على تعميم الدعاء بالخير، وأن التعميم في الدعاء بالخير أولى وأفضل، وأطيب للقلوب والنفوس، والحفاظ على مشاعر الآخرين من التخصيص.

ج.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى