أخبار العالماخبار عالميةمنوعات

الرئيس الأوكراني يخاطب الروس: اهربوا أو استسلموا كي تبقوا على قيد الحياة

دعا الرئيس الأوكراني فولودیمیر زيلينسكي الروس إلى مقاومة التعبئة، أو الاستسلام للأسر الأوكراني.

ومن أجل فهم أفضل، خاطب رئيس الدولة مواطني الدولة المعتدية باللغة الروسية، وذلك في تسجيل مرئي.

وأوضح زيلينسكي ما يتعين على الروس القيام به لكي لا يكون مصيرهم كمصير عشرات الآلاف مواطنيهم القتلى.

وقال: “سأشرح للروس باللغة الروسية ما يحدث. قتل 55 ألف جندي روسي في هذه الحرب خلال ستة أشهر، وجرح وتشوه عشرات الآلاف. هل تريدون المزيد؟ كلا؟ احتجوا إذن، أو اهربوا، أو استسلموا للأوكران، هذه هي الخيارات المتاحة لكم للبقاء على قيد الحياة”.

وأشار إلى أن جميع الروس – من خلال صمتهم – متواطئون في قتل وتعذيب الأوكرانيين.

وأوضح أنه على الرغم من المعلن عنه هو تعبئة 300 ألف شخص، إلا أن السلطات الروسية تستعد لاستدعاء ما يصل إلى مليون شخص.

وشدد زيلينسكي على أن قرار التعبئة الروسي هو اعتراف صريح بأن جيشهم، الذي كان مهيأ لعقود للسيطرة على دولة أجنبية، انهار ولم يستطع الصمود.

وقال: ” والآن، بسبب التعبئة، فإن حرب روسيا ضد أوكرانيا بالنسبة لغالبية المواطنين الروس لم تعد شيئا يشاهدونه على التلفزيون أو على الإنترنت، وإنما دخلت كل منزل روسي.

وبسبب حقيقة القوة الأوكرانية فإن القيادة الروسية تتفاعل وتغير التكتيكات وتحاول إشراك المزيد من المواطنين والموارد الروسية في الحرب.

أشكر كل من يناضل ويعمل من أجل انتصارنا”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى