أخبار العالمسياسة

شويغو: نحن في حالة حرب مع الغرب..و أوكرانيا فقدت نصف جيشها

وزير الدفاع سيرغي شويغو يعلن استدعاء 300 ألف شخص من احتياطي الجيش، ويبيّن أنّ كييف خسرت نصف جيشها في العملية العسكرية.أكد وزير الدفاع سيرغي شويغو، اليوم الأربعاء، أنّ بلاده “في حالة حرب ليس فقط مع أوكرانيا، إنّما مع الغرب الجماعي”.

وأضاف شويغو أنّ “نحو 70 قمراً صناعياً عسكرياً، وأكثر من 200 قمر صناعي مدني، ودول الناتو بأكملها، تعمل لمصلحة أوكرانيا”، مبيناً أنّ كييف تستخدم الأسلحة الغربية لضرب المدنيين بشكل متزايد.

وأشار الوزير الروسي إلى أنّ “أوكرانيا فقدت بالفعل نصف جيشها، والخسائر تزيد على مئة ألف”، إضافةً إلى مقتل “أكثر من 2000 من المرتزقة في أوكرانيا”. أما عن الخسائر الروسية، فذكر أنّ نحو 6 آلاف جندي روسي قتلوا خلال العملية الخاصّة.

وأفاد شويغو بأنّه سيتم استدعاء 300 ألف شخص من الاحتياط عند التعبئة الجزئية، لافتاً إلى أنّ “القدرة البشرية الاحتياطية تتجاوز 25 مليون، ونحو 1% فقط  هم من سيخضع للتعبئة الجزئية” .

وأوضح أنّ “التعبئة الجزئية ستكون من قوات الاحتياط، فهؤلاء ليسوا بعض الأشخاص الذين لم يروا أو يسمعوا شيئاً عن الجيش ، هم في الحقيقة أولئك الذين خدموا في الجيش، ولديهم تخصص عسكري، أي التخصص المطلوب اليوم في الجيش، ولديهم خبرة قتالية”>

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق اليوم، مرسوماً بشأن إعلان التعبئة الجزئية في الاتحاد الروسي، موضحاً أنّ الأمر “سيسمح بتغيير آليات تحقيق طلبات وزارة الدفاع بصورة سريعة من جانب الحكومة الروسية”.

وأشار بوتين إلى أنّ “كييف حصلت على أمر لتقويض مقترحات الحل السلمي”، قائلاً إنّ “الغرب تجاوز كل الخطوط في سياسته العدائية ضد موسكو”.

وأمس الثلاثاء، أصدر بوتين توجيهات خلال اجتماعٍ مع قادة مجمع صناعات الدفاع في روسيا من أجل زيادة القدرات الإنتاجية لعدد من مؤسسات الدفاع، وتوفير الأسلحة والمعدات المطلوبة للقوات المسلّحة الروسية.

كذلك، دعا إلى دراسة المعدات العسكرية الغربية المستخدمة في أوكرانيا، والقيام في الوقت نفسه بتحسين المعدات العسكرية الروسية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى