أخبار مصرتقارير مصرية

شكرى يناشد كافة الدول والأطراف المعنية مضاعفة الجهود للتحرك بشكل عاجل لمواجهة تغير المناخ

القاهرة فى ١٩ سبتمبر/ ناشد وزير الخارجية سامح شكري الرئيس المعين للدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف للأمم المتحدة للمناخ (COP27)، كافة الدول والأطراف المعنية مضاعفة الجهود على نحو يٌلبي نداء الملايين حول العالم بالتحرك بشكل عاجل لمواجهة تغير المناخ.

جاء ذلك فى رسالة مسجلة وجهها وزير الخارجية اليوم الاثنين ونشرتها وزارة الخارجية على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار شكري إلى أنه يبقى خمسون يوماً على انطلاق أعمال مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي والذي يعقد على أرض مصر فى نوفمبر القادم، لافتا إلى أهمية عدم تشتيت الانتباه عن عمل المناخ الدولي.

كما دعا المجتمع الدولي إلى بذل المزيد من الجهد وإظهار المزيد من الطموح والتصرف بشكل أسرع وأكثر حسماً.

وأضاف أن أهداف باريس المتعلقة بدرجات الحرارة تتلاشى، وتتزايد فجوة التكيف بسرعة، كما أن تمويل المناخ أقل بكثير من الاحتياجات والتوقعات؛ وأصبحت الخسائر والأضرار حقيقة متكررة.

وحث شكرى جميع البلدان على تحديث المساهمات المحددة وطنيًا، وتوجيه تنميتها نحو مسار أخضر ومنخفض الكربون ومرن، داعيا الأطراف إلى العمل على تحقيق تقدم ملحوظ في الهدف العالمي للتكيف، مما يمهد الطريق للتكيف التحولي الذي يكون مؤثرًا ومزودًا بموارد جيدة.

ووجه الرئيس المعين للدورة السابعة والعشرين للمؤتمر، الدعوة للبلدان المتقدمة للاعلان عن تعهدات مالية جديدة وذات مغزى، بما في ذلك الصندوق الأخضر للمناخ وصندوق التكيف، وضرورة أن يتم الوفاء بالتعهد البالغ 100 مليار دولار بحلول عام 2023.

وأضاف أنه يجب علينا جميعًا أن نواصل تطوير وتعزيز الإطار المعياري والوسائل التشغيلية اللازمة لدعم رؤية انتقال عادل لا يتجاهل المتغيرات والاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية ذات الصلة.

ج.م

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى