أخبار العالممنوعات

عودة مهرجان البيرة الأشهر في العالم

بعد عامي توقف.. افتتاح مهرجان "أكتوبر فيست" في ميونيخ

مهرجان البيرة الأشهر في العالم يعود إلى مدينة ميونيخ الألمانية بعد توقف سنتين بسبب كورونا. ورغم التضخم وارتفاع أسعار الطاقة، إلا أن التوقعات كبيرة بحضور ضخم للمهرجان.

بعد توقف لمدة عامين، انطلق اليوم السبت (17 أيلول/ سبتمبر 2022) مهرجان “أكتوبر فيست” للبيرة، المشهور عالميا، في دورته الـ    187 بمدينة ميونخ في جنوب ألمانيا، ويستمر 16 يوما.

وتم نصب الخيام، وكذلك دولاب الملاهي “عجلة فيريس” وأفعوانية. وعُلق خبز الزنجبيل المشكل على هيئة قلوب على الأكشاك، وتم تحميص كيلوغرامات من اللوز ليلتهمها الزائرون.

وفي شوارع العاصمة البافارية ميونخ، يرتدي كثير من الناس الملابس التقليدية، بما في ذلكفساتين “الدرندل” المميزةو”الليدرهوزن” أو السراويل الجلدية والسراويل القصيرة.

وافتتح عمدة مدينة ميونخ الألمانية ديتر رايتر اليوم السبت أول برميل جعة بالضربات الثلاث التقليدية إيذانا بانطلاق فعاليات مهرجان “أكتوبر فست”، أكبر مهرجان شعبي في العالم، بعد عامين من توقفه بسبب جائحة كورونا.

وفي ظل عدم انتهاء الجائحة وانتشار مخاوف من موجة عدوى جديدة في الخريف والشتاء بألمانيا، يرى العمدة أن الأجواء الآن ليست كما كانت في فترة ما قبل كورونا، مشيرا أيضا إلى تأثير ارتفاع أسعار الطاقة والتضخم، وهو ما ينتظر أن يثقل كاهل وعقول المشاركين في المهرجان.ورغم ذلك، قال رايتر، “أنا سعيد لأن عدة آلاف من الناس سعداء”. وتوقع المنظم الرئيسي للمهرجان، كليمنس باومغيرتنر، أن مهرجان 2022 المعروف محليا باسم “فيزن” يمكن أن يشهد حضورا أفضل من آخر مهرجان أقيم عام 2019. وقال: “أجواء المهرجان والتوقعات هائلة”.

يُذكر أن حوالي 6 ملايين ضيف حضروا المهرجان قبل اندلاع جائحة كورونا، وشكل الأجانب حوالي 20 بالمائة من الزائرين.

ودعا وزير الصحة الألماني كارل لاوترباخ الزائرين إلى توخي الحذر، بمناسبة افتتاح المهرجان. وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، قال الوزير: “لا أريد أن أكون مفسد البهجة، لكن على من يزور المروج أن ينتبه، ولا أنصح أصحاب التاريخ المرضي بالزيارة على أية حال، وعلى الآخرين الاستعداد لإجراء اختبارات أخرى قبل دخول أي خيمة”.

وأعرب لاوترباخ عن اعتقاده بأن معاودة إقامة المهرجان الشعبي الضخم مرة أخرى لها ما يبررها، مشيرا إلى أن عوامل مثل “الاستعداد للتطعيم وتفهم التدابير والتزام السكان الحيطة جعلت هذا ممكنا”. ووفقا لتصريحات لوزارة الصحة، فإن لاوترباخ رفض دعوة لزيارة المهرجان.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى