أخبار العالماسلاميات وعقائد

زيارة الأربعين: أكثر من 21 مليون شخص شاركوا في المراسم الدينية في كربلاء

أحيا أكثر من 21 مليون شخص من جميع أنحاء العالم، بينهم 3 ملايين إيراني، أربعين الإمام الحسين في مدينة كربلاء في وسط العراق.
وتأتي الذكرى في نهاية أربعين يوما من الحداد على مقتل الحسين بن علي على أيدي جيش تابع لليزيد بن معاوية بن أبي سفيان عام 689 ميلادية.
وتقول نجمة، وهي مدرسة في السابعة والثلاثين، ترتدي زيا أسود يغطي جسمها بأكمله وتنتعل حذاء رياضيا “أشعر كأنني وصلت إلى الجنة”.
ووصلت نجمة مع زوجها ووالديها ضمن وفود إيرانية مكونة من ثلاثة ملايين حاج لحضور موسم الزيارة في كربلاء ، وهو عدد غير مسبوق حسب المتحدث باسم الحكومة الإيرانية.
وقد قادت العائلة سيارتها من مدينة قم الإيرانية إلى النجف، ثاني أقدس المدن الشيعية في العراق، ثم مشوا مسافة 80 كيلومترا إلى كربلاء، حيث ضريح الإمام الحسين وشقيقه العباس.
ولم تستطع لطيفة، والدة نجمة، إخفاء فرحتها الغامرة، وقالت “أتصل بالعائلة في إيران باستمرار، أبعث لهم صورا ولقطات فيديو، أحاول أن أنقل لهم الأجواء”.
وتدفق هذا العدد الهائل من الحجاج الإيرانيين إلى كربلاء هذه السنة بسبب إلغاء متطلبات التأشيرة للتنقل بين إيران والعراق، وذلك منذ نهاية العام الماضي.
الصدر الذي يتهم إيران بالتدخل في الشؤون السياسية العراقية دون تشكيل حكومة ائتلاف.
وكان الموالون للصدر قد اصطدموا الشهر الماضي مع قوات الأمن والحشد الشعبي.
وقتل أكثر من ثلاثين شخصا من أتباع الصدر الذي دعا أتباعه لعدم التلويح بشعارات سياسية خلال موسم الأربعين ولتجنب الصدام مع الحجاج وخصوصا الإيرانيين، الذين طلب منهم بدورهم احترام الأعراف العراقية.
ودعت السفارة الإيرانية مواطنيها إلى عدم المكوث في كربلاء بعد الأربعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى