سياسةمنوعات

مستشار وزير المهجرين لحقوق الإنسان يلتقي بوفد من الخارجية الهولندية في الوزارة / Minister’s of the Displaced Advisor for Human Rights meets a delegation from the Dutch Foreign Ministry…

 

التقى مستشار وزير المهجرين الدكتور هيثم ابو سعيد وفدا من الخارجية الهولندية المنسقين لشؤون الأبحاث السيد “باس ليمونارد” والسيدة “ستيفاني بومن” في وزارة المهجرين.

بعد مداخلة الوفد الهولندي الذي كانت له سلسلة من الأسئلة تمحورت حول موضوع النازحين السوريين في لبنان وشأن عودتهم إلى بلادهم والإجراءات والمحاذير الدولية التي تتوجّس منها بعض الدول، شرح الدكتور ابو سعيد أن الخطة المعتمدة والتي وضعتها الوزارة تتماشى وكل القوانين الدولية المرعبة الإجراء في هذا الشأن وان حرص الوزير شرف الدين هو عودة كريمة آمنة وطوعية للنازح السوري تحت سقف القوانين الدولية التي لحظناها في الخطة.

كما أن العناوين الثلاثة (التمييز والخوف والكراهية) لا ينطبقان في الخطة ولا تعود على لبنان، لأنه تمّ استضافة النازح السوري لمدة ١١ عاما ولم يكن هناك لغاية الساعة أيا من هذه العناوين.

كما طالب ابو سعيد من الجهات الدولية إعادة بناء الثقة مع المجتمع اللبناني وليس العكس لأن لبنان لم يقم بأي خطأ في هذا الملف، متمنياً أن يتفهم الغرب الوضع العام في لبنان.

وكانت هناك تفاصيل كثيرة سيقوم الوفد بوضع الخارجية الهولندية فيها.

والتقى الدكتور ابو سعيد الوزير شرف الدين ووضعه بأجواء اللقاء في مكتبه في عاليه.

 

 

The Advisor to the Minister of the Displaced, Dr. Haissam Bou-Said, met a delegation from the Dutch Foreign Ministry, the coordinators for research affairs, Mr. Bas Lemonard and Mrs. Stephanie Bomen at the Ministry of the Displaced in Beirut.

After the intervention of the Dutch delegation, which had a series of questions focused on the issue of the displaced Syrians in Lebanon and their return to their country and the international procedures and caveats that some countries are concerned about, Dr. Abu Saeed explained that the approved plan developed by the ministry is in line with all the terrifying international laws in this regard and that Minister Sharaf El-Din’s keenness is a dignified, safe and voluntary return of the displaced Syrian under the roof of international laws that we have noted in the plan.

Also, the three headings (discrimination, Xenophobia and hatred) do not apply in the plan and do not apply to Lebanon, because the displaced Syrians have been hosted for 11 years and there has been none of these addresses until now.

Abu Said also called on the international bodies to rebuild trust with the Lebanese society and not the other way around because Lebanon did not make any mistake in this file, hoping that the West would understand the general situation in Lebanon.

There were many details that the delegation will put the Dutch Foreign Ministry in.

Dr. Abu Saeed met Minister Sharaf El-Din and put him in the atmosphere of the meeting in his office in Aley.

http://intl-ihrc-press-release.mex.tl/news/mstshr_wzyr_lmhjryn_lhqwq_lnsn_yltqy_bwfd_mn_lkhrjy_lhwlndy_fy_lwzr_minister_s_of

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى