منوعات

بقايا أطياف؟!

     خاطرة أحمد الصّيفيّ

 الأحد 11/9/2022

بقايا أطيافٍ مِن جمالٍ تدخلُنا، نَسمعُها وتسمعُنا، نُحاورُها وتُحاورُنا.. في زِيِّ الملائكةِ تأتينا وتحملُنا.. تلك الأطيافُ تُضيئُنا كقناديل، ترسمُنا غابةً مِن نخيل.. تملؤُنا بالأشواق، بِعطرِ العُشَّاق.. تُطلِقُنا كلَّ حينٍ مثلَ يَمَامَاتٍ تجولُ الآفاق؟؟!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى