رياضةمنوعات

مباراة الموت

أبطالها عمال المخابز في مدينة كييف الأوكرانية

 


بقلم / محموددرويش

 

أبطالها عمال المخابز في مدينة كييف الأوكرانية

سنة 1942 دمر الصراع النازي السوفيتي كل شئ في أوكرانيا

الأندية لم تنج من الدمار و اتجه لاعبوا كرة القدم إلى مهن أخرى

كون عمال المخابز فريق هواة من لاعبين سابقين بدينامو و لوكوموتيف كييف .. أطلقوا عليه اسم” ستارت” وهو اسم المخبز الأشهر في كييف

بدأ ستارت في اللعب أمام العديد من الأندية النازية وتغلب على العديد من الفرق النازية ليواجه فريق “فلاكيف” الذي يضم رياضيين محترفين

فاز ستارت 3-5 فأعادوا المباراة بعدها بأيام وأطلقوا عليها مباراة الثأر ليفوز الفريق الأوكراني مرة أخرى ولكن بنتيجة 2-4

بدأ العامة ينظرون إليهم كصورة من صور المقاومة فألقي البوليس النازي السري القبض عليهم

وجهت إليهم تهمة خدمة الإتحاد السوفيتي ومات أحدهم أثناء تعذيبه ورحل البقية إلى المعتقل

لاقوا هناك حتفهم ولم ينج منهم إلا القليل ليخلد ذكراهم بنصب تذكاري في كييف

سنة 1976 فتحت النيابة العامة في هامبورغ الألمانية تحقيقآ في المباراة لكن السوفيت لم يتعاونوا فتم إغلاقها

سنة 2002 اعيدت القضية بعد أن قامت كييف بمنح معلومات إضافية عن الواقعة

فشلت التحقيقات في العثور على دليل يربط بين الاعدامات والمباراة، خاصة أن المسؤليين عن اعدامهم قتلوا

الفريق ألهم العديد من صناع الأفلام ابرزها فيلم “الهروب إلى النصر” بطولة سيلفستر ستالون وبيليه

 

ليخلد ذكراهم في التاريخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى