أخبار مصر

رئيس الوزراء يُتابع الموقف التنفيذي لمشروعات تطوير عواصم المحافظات وإحياء القاهرة التاريخية وحديقة الفسطاط

القاهرة في 5 سبتمبر /‎‎ أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن المشروعات التي يتم تنفيذها من جانب صندوق التنمية الحضرية، تحظى باهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، كونها تُسهم فى تطوير وتحسين مستوى جودة الحياة المواطنين، هذا إلى جانب ما يتم تنفيذه لإعادة إحياء العديد من المناطق التاريخية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم؛ لمتابعة معدلات تنفيذ المشروعات المنفذة من قبل صندوق التنمية الحضرية، وذلك بحضور المهندس خالد صديق، رئيس مجلس إدارة الصندوق.

وتناول المهندس خالد صديق، خلال الاجتماع، الموقف التنفيذي للمشروعات الجارية بالمناطق غير الامنة، ومنها مشروع “أرض الخيالة”، حيث أشار إلى أنه يتم تنفيذ المشروع على مساحة 40 فداناً، ويتكون من 2268 وحدة سكنية، و194 محلاً تجارياً، لافتا فى هذا الصدد إلى ما تم اتخاذه من إجراءات فى إطار البيع بالمزايدة العلنية للمرحلة الأولي من المحلات التجارية، والتى تضم 28 محلاً تجارياً، بمساحات تتراوح من 20م2: 115م2 كاملة التشطيب، لاقامة أنشطة متنوعة، موضحاً أنه تم الترسية لـ 27 محلاً منها، مضيفاً أنه تحدد عقد جلسة للمزاد العلني يوم الأحد القادم لعدد 31 محلا “المرحلة الثانية” بمقر المشروع.

كما استعرض المهندس خالد صديق الموقف التنفيذي لمشروع تطوير عواصم المحافظات والمدن الكبرى، موضحاً أن المرحلة العاجلة تتضمن العمل بـ 36 موقعاً بـ 13 محافظة، وذلك لإقامة نحو 114 ألف وحدة سكنية، يتم تنفيذها بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وذلك على مساحة إجمالية تبلغ حوالي 1478 فداناً، مؤكداً أن تنفيذ الوحدات يتم بنسب إنجاز متقدمة، لافتا فى هذا الصدد إلى ما يتم اتخاذه من إجراءات استعداداً لطرح تلك الوحدات، متناولا الموقف الخاص بتوصيل مختلف المرافق للوحدات السكنية.

وتطرق رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية إلى الموقف الخاص بمشروع إعادة إحياء القاهرة التاريخية، مشيراً إلى موقف تسليم الأراضي الفضاء للهيئة الهندسية للقوات المسلحة التى تتولى تنفيذ المشروع، موضحاً أن اجمالي ما تم استلامه من أراض وصل إلى 32 قطعة أرض، لافتا إلى موقف إخلاء المباني الخَرِبة، والتي من المُقرر أن يتم إزالتها وإعادة بنائها، مستعرضاً كذلك موقف تطوير الواجهات، وكذا حصر المباني الأثرية والطراز المعماري، بمناطق باب زويلة، ومسجد الحاكم، ودرب اللبانة.

وفيما يتعلق بمشروع تطوير منطقة الفسطاط التاريخية “حدائق الفسطاط”، أشار المهندس خالد صديق إلى الموقف التنفيذي للمشروع، والذى يتضمن ساحة جامع عمرو بن العاص، والمنطقة الاستثمارية، والمنطقة الثقافية، ومنطقة الأسواق، والحدائق التراثية، وغيرها من الأعمال، مؤكداً أن هناك ثلاث شركات قد تقدَّمت لإدارة المشروع وتشغيله، وسيتم الترسية على إحداها.

وتناول المهندس خالد صديق الموقف التنفيذي لمشروع “جوهرة الفسطاط”، مشيراً إلى أن المشروع يتضمن تنفيذ عدد 45 عمارة سكنية، بواقع 2772 وحدة سكنية، وذلك ضمن المبادرة الرئاسية الخاصة بالتطوير العمراني لعواصم المحافظات والمدن الكبرى.

ج.م

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى