شعر

أيها الحب… قصيدة

شعر / منصور عياد

أيها الحب
لماذا
كلما قالت عنياي اسمك
أو تناجي نور طيفك
أمست البهجة للقلب سهاما
وتعود الكلمات
تحرق الأحداق
تقتات بريق اللغة
المسجون خلف العثرات

لا تلُمني
أيها الحب
لماذا الآن أبصرتك
نهرا من عذاب
ضفتاه
الحزن والهم
أهذا ما تغنيت به
أيها الحب
لماذا أصبح التبرُ لعينِي
كالتراب؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى