أخبار العالماخبار الجالية

اشتداد وتيرة التنافس بين الأحزاب النمساوية حول انتخابات الرئاسة وانتقاد لأداء الحكومة

فيينا – إندماج / أسامة نصحي

اشتدت وتيرة التنافس بين الأحزاب النمساوية مع بدء الحملات الانتخابية للمرشحين استعدادا للانتخابات الرئاسية فى البلاد والتى تجرى فى 9 أكتوبر المقبل ويتنافس فيها 7 مرشحين يتقدمهم الرئيس الحالي الكسندر فان دير بيلين والذي يسعى للفوز بفترة رئاسة ثانية مدتها ست سنوات .
وقد بدأ الرئيس النمساوي حملته الانتخابية بحضور عرض للقوات الجوية وسط أكثر من 150 الف مشاهد مما تسبب فى اختناقات مرورية حادة فى منطقة تسلتفج .
ومن جانب أخر طالب حزب الحرية – ثالث أكبر الاحزاب النمساوية – بوضع حد أقصى لعمر المرشح فى انتخابات الرئاسة لمنع اعادة ترشح الرئيس الحالي البالغ من العمر 78 عاما كما وجه الحزب انتقادات واسعة لأداء الحكومة الائتلافية فى البلاد .
وقال زعيم الحزب هربرت كيكل فى تصريحات له اليوم أن أداء الحكومة الفيدرالية فى أزمتي الحرب الأوكرانية وجائحة كورونا جاء متواضعا وأقل من مستويات الرضا لدى المواطنين مشيرا الى أن مرشح الحزب للرئاسة والتر روزنكرانز قادر على ادارة البلاد بحنكة شديدة نظرا لخبراته السياسية العريضة .
وقال كيكل أنه يتوقع معركة انتخابية صعبة وحملات انتخابية قوية قبل حلول موعد الانتخابات فى 9 أكتوبر المقبل .
يذكر أن استطلاعات الرأي أظهرت تفوقا كاسحا للرئيس الحالي فان دير بيلين بنسبة تصل الى 66 فى المائة من أصوات الناخبين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى