أخبار العالمسياسة

انتحار أم حادث مدبر؟.. وفاة مدير ثاني أكبر شركة نفط في روسيا

في أحدث حالة وفاة مفاجئة لرجال أعمال في روسيا، تم الإعلان عن وفاة مدير ثاني أكبر شركة نفط بالبلاد. الرواية الرسمية تروج لحادثة الانتحار، في حين يشكك آخرون في ذلك، خاصة وأن شركة المتوفي كان لها موقف من الحرب الأوكرانية.

ذكرت تقارير إعلامية روسية أن رافيل ماجانوف، رئيس شركة لوك أويل الروسية، توفى إثر سقوطه من نافذة مستشفى في موسكو. وأفادت وكالة الأنباء الروسية تاس اليوم الخميس (الأول من سبتمبر/ أيلول 2022)، بأن ماناجوف انتحر، بحسب أحد مسؤولي إنفاذ القانون، مطلع على الأمر، ولكنها لم تفصح عن هويته.

كما أعلنت وكالة الأنباء الروسية “إنترفاكس” أن ماجانوف (67 عام) لقي حتفه بعد سقوطه من نافذة بإحدى مستشفيات العاصمة الروسية موسكو.

وفتحت شرطة موسكو تحقيقا في الحادث وقالت في بيان إن ماجانوف “توفي بعد مرض خطير”. وأضافت “الآلاف من موظفي لوك أويل يشعرون بحزن عميق لهذه الخسارة الكبيرة، ويقدمون خالص التعازي لأسرة رافيل ماجانوف”. لكن الشرطة رفضت الرد على سؤال من رويترز عما إذا كانت تحقق في وجود شبهة جنائية وراء الوفاة.

من جهتها تقول وسائل إعلام لموالية للكرملين أن الأمر يتعلق بانتحار وأن ماجانوف كان يعاني من مشاكل في القلب ومن الاكتئاب.

لكن وفاة ماجانوف تثير تساؤلات – ولا تبدو مصادفة كما ذهبت صحيفة بيلد الألمانية ” إذ كانت لوك أويل واحدة من أولى الشركات الروسية التي انتقدت الغزو الروسيودعت إلى إنهاء الحرب”.

وعمل ماجانوف في ثاني أكبر شركة نفط روسية منذ عام 1993 وأصبح رئيس مجلس الإدارة في عام 2020. كان شريكًا مقربًا من فاجيت أليكبيروف أحد مؤسسي شركة لوك أويل واستقال من منصبه كرئيس للشركة في أبريل بعد أن جمدت بريطانيا أصوله وفرضت عليه حظر سفر في إطار عقوبات ضد روسيا بسبب حرب أوكرانيا.

ليست الحادثة الأولى منذ بداية الحرب الأوكرانية

وفاة ماجانوف ليست الأولى بين كبار المدراء الروس منذ اندلاع الحرب ضد أوكرانيا (24 فبراير) فقبل ماجانوف، ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام، توفي على سبيل المثال ألكسندر سوبوتين مدير شركة لوك أويل في مايو/ أيار، أثناء تلقيه علاجًا غامضًا لإدمان الكحول.

بالإضافة إلى ذلك ، تم العثور على العديدمن مديري شركات الطاقة الروسية متوفين منذ بداية العام. وقيل أيضا إنهم أيضًا قد انتحروا.

وفي مقابلة بالفيديو نُشرت على موقع يوتيوب في نهاية أبريل/ نيسان، شكك نائب رئيس بنك غازبروم إيجور فولوبوييف في حالات الانتحار، حسب ما جاء في صحيفة بيلد.

يذكر أنه و بخلاف الشركات الروسية، اتخذت لوك أويل التي كان يرأسها رافيل ماجانوف موقفا بشأن الغزوالروسي لأوكرانيا. ففي بيان في الثالث من مارس آذار، عبر مجلس إدارة الشركة عن قلقه إزاء “الأحداث المأساوية” في أوكرانيا، ودعا إلى “إنهاء الصراع المسلح في أقرب وقت ممكن” عبر المفاوضات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى