آثارتقارير مصريةثقافة وفنونمنوعات

 

إذا كنت من قرية بساط ، أو بسطه أو بسطويس، أو أي قرية فيها هذه الحروف الثلاثة «ب س ط» اقرأ هذا الموضوع.

-استمتع كثيرًأ بالغوص في تاريخ أسماء قرى مصر خصوصا قرى الدقهلية وكمان خصوصا القرى اللي أسماءها فرعونية واكتشفت أصول الكثير من تلك القرى خصوصا إن فيه قرى أسماءها متشابهة، فمثلا القرى التي تنتهي بلفظ (مون) مثل سلامون وبرامون ، أو تنتهي بلفظ (هور) مثل دمنهور وشبراهور ، وهكذا .. لو تحب تعرف اصل تسمية قريتك (القديمة من عهد الفرعنة) اسألني، وأكتر قرية هيطلب أهلها هتكلم عنها.

-أمّا قرية بساط فلها أصل عجيب، لا تعتقد أن بساط كلمة عربية تعني سجادة أو حصيرة، ولكن الكلمة أصلها «بسوط» أو «بسطوط» أي قرية القط !!

قرية القط؟! إيه قرية القط دي ؟

-أي قرية مصرية تجد فيها هذه الحروف الثلاثة «ب س ط» كان بها معبد لعبادة الإله القطPastis.. لقد كان للقط قدسية عجيبة في التاريخ المصري لدرجة أنهم عملوا معابد وتماثيل كثيرة جدا للإله باستيت الذي يظهر على شكل قطه، حتى انهم كانوا يقومون بتحنيط القطط مثل الإنسان، لدرجة انهم اكتشفوا مقبرة بها جثث محنطة لمليون قطة، ويعتقد المؤرخون الفرنسيين أن سبب تقديس القط في مصر ربما يرجع إلى دوره في محاربة الفئران التي كانت تهلك الزرع، ومعابد باستيت كانت منتشرة في الوجه البحري فقط، وكانت القطة مهمة لصاحبها لدرجة إن المصري لما قطته تموت كان بيقوم بحلق حواجبه تعبيرًا عن الحزن!! ويمكن دا بيفسر إن مصريين كتير لحد النهارده بيحبوا القطط رغم إنها اليومين دول مطلعه عنينا وبتتنافس مع النباشين في تقطيع أكياس الزبالة أمام الشقق.

-في المنصورة فيه قرية بساط مركز طلخا، والمسلمين أطلقوا عليها زمان اسم بساط النصارى لأن فيها كنيسة كبيرة باسم «جرجس المزاحم» الذي وُلد بتلك القرية وهذا الرجل كانت له حكاية كبيرة وقامت بسببه ثورات حيث تم إعدامه حرقًا في زمن الفاطميين وأصبح بعد ذلك قديس مشهور في الكنيسة القبطية، واليوم أهل بساط يشتهرون على مستوى مصر كلها بعشقهم للتعليم والقراءة والثقافة ولقد عرفت في القاهرة العديد من العاملين في مجال الكتب أصولهم من بساط ، ونسبة دارسي الأزهر الشريف من بساط من أكبر النسب في مصر

– بالقرب من بساط، هناك قرية كفر بساط «وكلمة كفر لها حكاية أخرى سأحكيها لاحقًاإن شاء الله»، وفي شربين توجد قرية بساط كريم الدين، أما أشهرهم جميعا فهي قرية تل بسطة بالزقازيق لأنها كانت المركز الرئيسي لعبادة الإله بس (بستيت) في مصر القديمة.

-الكهنة في مصر القديمة كانوا بيربوا القطط ثم يقومون بقتلها وتحنيطها وبيعها للمصريين لوضعها بالمنزل والحقل لحماية الزرع، ولكن اكتشف العلماء بعد فخص القطط مؤخرًا إنهم كانوا بيحنطوا لهم حيوانات أخرى وبيبعوها لهم على أنها قطط، ويبدو ان القطط لم تكن كافية ، ماشاء الله الناس بتوعنا كان عندهم ضمير من يومهم 🙂

-الغريب أن «كلمة بس» «أو بسة» الفرعونية تستخدم في السعودية والخليج بمعنى القطة ، ونحن في مصر نستخدم كلمة قطة وأصلها غير مؤكد البعض يقول أصلها فرعوني أيضا والبعض الآخر يقول أصلها إفريقي ، والإنجليز أخذوا الكلمة من مصر وأصبحتCat ، ومن المعلومات السريعة لدى الأمريكان 100 مليون قطة أليفة أي قطة لكل ثلاثة مواطنين، ورغم ذلك عدد الكلاب أكبر.

يا ترى مصر النهارده فيها كام قطة؟!!

د. إيهاب الشربيني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى