أخبار العالمصحة و جمالطعام

دراسة جديدة تكشف: تناول الحشرات بوسعه أن يشكل بديلاً صحياً لأكل اللحوم ويمنح طعماً مماثلاً 

الحشرات تمنح نكهة اللحم للأطعمة البديلة

كتبت فورفاه شاه

يمكن تحضير الديدان ليكون طعمها كالذرة والقريدس واللحوم بحسب دراسة جديدة

أشارت دراسة جديدة إلى أن تناول الحشرات بوسعه أن يشكل بديلاً صحياً لأكل اللحوم وبوسعه حتى أن يمنحنا طعماً مماثلاً.

فقد وجد باحثون من كوريا الجنوبية أن الديدان عندما تطبخ لها مكونات جينية شبيهة بتلك التي تتكون في اللحوم وثمار البحر وبوسعها أن تقدم بالتالي طعماً لذيذاً “يشبه اللحم”.

وقال الباحث الرئيس للمشروع دي هي تشو، “تعتبر الحشرات مصدر طعام مغذ وصحي يحتوي على كميات مرتفعة من الأحماض الدهنية والفيتامينات والمعادن والألياف وبروتينات عالية الجودة تشبه تلك الموجودة في اللحوم”.

وبحسب الأمم المتحدة، من المتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم 9.7 مليار نسمة بحلول عام 2050 ونحو 11 ملياراً بحلول عام 2100. ولكي يتمكن عدد أكبر من الأشخاص من تناول اللحوم الحيوانية كلحم الخنزير والبقر والماعز، ستكون الحاجة أكبر إلى كميات من الطعام والمياه والأراضي لتلبية ذلك.

كما يعتبر إنتاج اللحوم مساهماً أساسياً في الأزمة المناخية إذ تطلق الأبقار كميات هائلة من الميثان أثناء تجشؤها مما يعني بروز الحاجة الملحة لمصادر بروتين أكثر استدامة.وفي البحث، قارن فريق العلماء نكهات الديدان خلال حياتها بدءاً من البيضة إلى بلوغها، ووجدوا أنه فيما ظهرت بعض الاختلافات في المكونات الفردية، احتوت جميع المراحل بشكل أساسي على الهيدروكربونات المتطايرة التي تتبخر وتنثر روائح تتراوح بين التربة والقريدس والذرة الحلوة.

كما قاموا بطهي اليرقات بعدة أساليب لمقارنة النكهات ووجدوا أن الديدان المطهوة على البخار تكون رائحتها وطعمها كالذرة الحلوة على نحو كبير، في ما يشبه طعم الديدان المحمصة أو المقلية طعم القريدس وزيت القلي.

وبحسب الباحث هوجون سيو، تضمنت مكونات النكهة المنبعثة من التحميص أو القلي مواد البيرازين والكحول والألدهيدات المشابهة لتلك التي تتشكل عندما يتم طهي اللحوم وثمار البحر.

ثم وجد الفريق أن طهي الديدان بالسكر يسبب الكرملة (التحول إلى كراميل) وأكسدة الأحماض الدهنية ما أدى إلى نكهات شهية مختلفة “نشبه اللحمة”. وعندما تذوقت مجموعة من المتطوعين الحشرات، قالوا إن طعمها شبيه باللحوم.

وأضاف الدكتور تشو، أنه في حين يستمتع العديد من الأشخاص حول العالم بالحشرات كوجبات خفيفة، ليس من الشائع في أجزاء أخرى من العالم تشجيع المزيد من الناس على تناول الديدان بانتظام، ويمكن أن تدخل في إعداد الصلصات أو منتجات غذائية أخرى.

ويأمل الباحثون أن تشجع نتائج بحثهم على ترويج الصلصات اللذيذة والشبيهة بنكهة اللحم وتشجيع قطاع الطعام على إدخال ديدان صالحة للأكل في منتجاته.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى