صحة و جمال

علماء يردون على سؤال: ما الحل عندما يصبح السرطان مقاوماً للعلاج المناعي؟

أظهرت نتائج تجربة طبية سريرية أن مجموعة من الأدوية يمكن أن تكون فعالة للمرضى الذين أصبحت أورامهم السرطانية مقاومة للعلاج المناعي نتيجة تعرضهم لها لفترة طويلة.

ويقدم علاج للسرطان يجمع بين العلاج المناعي ودواء تجريبي أملاً جديداً للمرضى الذين تنفد الخيارات المتاحة أمامهم وذلك بعد أن أعطت تجربة سريرية أجريت بين عامي 2017 و2020 في المملكة المتحدة نتائج طيبة عرضت في مجلة Journal for ImmunoTherapy of Cancer الأمريكية.

وبحسب المسؤولة عن الدراسة آنا مينشوم التي تعمل في معهد أبحاث السرطان والاستشارية في الأورام بمستشفى رويال مارسدن فإنه “على مدى العقد الماضي، كان العلاج المناعي فعالاً وواعداً للغاية في علاج السرطانات، لكن هذه الطريقة ليست مفيدة ضد جميع أنواع الأورام الخبيثة التي غالباً ما تتمكن من تطوير مقاومة للعلاج في النهاية”.

وتضيف بأن “الجمع بين الجزيئات التي تجري دراستها يمكن أن يساعد في استهداف السرطانات حتى عندما تتوقف عن الاستجابة للعلاج المناعي”.وأوقف العلاج الجديد تطور السرطان لدى أكثر من ثلث المرضى المشاركين في التجربة السريرية والذين يعانون من أورام في الثدي والبروستات والأمعاء والرئتين.

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية حالة أليسون سودن، وهي امرأة تبلغ من العمر الآن 61 عاماً، منحها الأطباء عاماً واحداً فقط عندما تم تشخيصها بسرطان الرئة قبل أربع سنوات. لكن حالتها تتحسن اليوم بفضل التجارب على مجموعات أخرى من المرضى تقدم نتائج واعدة رغم كونها أولية حتى الآن.

ج.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى