شعرمختارات

صوت الحبيب

الشاعر زهير السيلاوي الأردن

أخبىء خلفَ صمتي ما تبقّى

وخلفَ الصمت عشاقٌ وحمقى

على دين الجمالِ كتبت نصي

فذابَ القلب من وجدٍ … ورَقّا

كأنّي كلما حلّقت ………… جواً

أحسّ بفكرتي …….. تزداد عمقا

وفي الأعماقِ شيء لا يسمى

وألغاز ……… تشق القلب شقا

*

*

يقول الشاعرون …. ورُبّ شعرٍ

تراه منزلاً ……….. ونراه فسقا

فلا شعرٌ ….. تميل إليه نفسي

ولا امرأةٌ ……. تثير القلبَ دقا

فبعض قصائدي ملئت …. بعشقٍ

وبعض قصائدي تأتيكَ …. صعقا

وبعض الشكِّ …… للهاوينَ إثمٌ

وبعض الظنّ ….. للعشاق أشقى

ونصفُ الحبل ….. مشنقةٌ وقيدٌ

ونصف الحبلِ …… آمالٌ لغرقى

فأيهما … سيغلقُ باب قلبي .. ؟

وأيهما … سيعلقُ فيه حقا .. ؟

وأيهما … سيجمع لي فُتاتي .. ؟

وأيهما …سيخفقُ فيه خفقا .. ؟

*

*

 يقولُ الناقدونَ ….. بأنّ فكري

يحررُ أمةً ……. بالجهلِ تشقى

جهدتُ بحمل أثقالِ المعاني

لأصنعَ سيداً ……… وأبيدَ رقا

تقمّصتُ المعاني صرتُ معنى

لأزرع حكمةً في الدهرِ تبقى

أدحرجُ غايتي شيئاً فشيئاً

وأفتقُ حكمتي فتكونُ رتقا

وأقَلِبُ فكرتي … فأرى غموضاً

فأنطقُ باطلاً ……… وتراهُ حقا

ولي شرف ٌ أتيهُ به وأسمو

ولي خُلقٌ على الأيامِ يبقى

*

*

يقولُ الحاقدونَ بأنّ حرفي

يسابقني الى الإعدام ِ…. شنقا

أخوض ُ بكلّ أسباب المنايا

ولستُ مبالياً لو متّ عشقا

لكوني راحلاً لا شك يوماً

وشرِّي ذاهبٌ والخيرُ أبقى

فكلّ محبةٍ في الله ….. تبقى

وكل ضلالةٍ في النارِ ….. تُلقى

*

*

يقول العاشقون ….. ورُبّ قولٍ

تعدّى كلّ ما أحسستُ .. شوقا

فطبعي …. كلما حاورتُ أنثى

أراني أخنق الكلماتِ ……. خنقا

وانفخ في القصيدةِ بعضَ روحي

ليُرعدَ صدرها …. وأغوص عمقا

فبعض الشعر نقربه .. لنشفى

وبعض الشعر يكتبنا … لنشقى

وجاء الردّ من أعماق قلبٍ

وبالأعماق تلقى القولَ أرقى

فصوتكِ ما تبقّى ……. من غناءٍ

على الدنيا …….. وآخر ما تبقّى

وحبل الود موصولٌ ….. ولكن

رأيتُ قوافلَ العشاقِ ….غرقى

أهاجمُ أمتي بقصيد ِ عشقٍ

فاضرب مغربا … وأهيمُ شرقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى