أخبار مصراخبار الجاليةتقارير مصرية

المصريون بالخارج يضعون طموحاتهم أمام وزيرة الهجرة الجديدة

جون سامي / صحيفة أخبار اليوم

 

أعرب عدد من أفراد الجاليات المصرية فى الخارج عن تهانيهم لوزيرة الهجرة الجديدة السفيرة سها الجندي وطالبوا باستمرار التواصل مع المصريين فى الخارج لربطهم بالوطن الأم واستكمال المشوار الذى قطعته الوزيرة السابقة نبيلة مكرم.

تحدث المصريون بالخارج من انحاء متفرقة حول العالم لـ «الأخبار» عن أهم ما لديهم من مطالب وأمور يتمنون تحقيقها عقب تقديم التهنئة لها لتوليها حقيبة الوزارة.

قال بهجت العبيدى المقيم بالنمسا مؤسس الاتحاد العالمى للمواطن المصرى فى الخارج يجب علينا أن نوجه الشكر  للسفيرة نبيلة مكرم وهى تغادر منصبها وذلك بعد أن تركت بصمتها فى الوزارة واضحة جلية ولا يستطيع أحد أن ينكر دورها.

وأكد مؤسس الاتحاد العالمى للمواطن المصرى فى الخارج، أن هناك العديد من المطالب التى يأمل المصريون فى الخارج أن تتحقق على يد الوزيرة الجديدة،  ويأتى على رأس هذه المطالب زيادة الفئات المستفيدة من المظلة التأمينية، مؤكدا أن هذا المطلب له أهمية كبيره بالنسبة للعمالة البسيطة خاصة بدول الخليج التى يمكن أن تغدر بها الأحداث المتلاحقة او إصابتهم لدرجة أنه يصبح غير قادر عن العمل.

وتابع بالإضافة للمظلة التأمينية فإن هناك أهمية كبيرة للعمل بجدية للاستفادة من أبناء مصر فى العالم الغربى خاصة الأجيال الجديدة: الثانى والثالث والرابع، لا سيما وأن هذه الأجيال تتحصل على نماذج متميزة فى كافة المجالات خاصة وأنهم قد تلقوا تعليمهم فى أرقى المدارس والجامعات العالمية وهو ما يمكن أن يعود على مصر بفوائد كبيرة.

ومن المملكة العربية السعودية طالب نصر مطر بضرورة تأسيس شركة مساهمة للمصريين العاملين بالخارج  وهو ما نضعه بين يدى الوزيرة الجديدة للعمل عليه بكل قوة من أجل تحقيقه لما فى هذه الشركة من فوائد أنها  بدون أدنى شك ستصب فى صالح الاقتصاد المصرى وستصبح مصدرا جديدا للعملة الأجنبية فى ذات الوقت الذى سيعود تأسيس هذه الشركة بفوائد اقتصادية على المساهمين من أبناء مصر فى الخارج.

ومن جنيف قال جمال حماد رئيس بيت العائلة المصرية فى جنيف  أنه يأمل فى إعادة النظر فى الموقف من التجنيد لأبنائنا الشباب المقيمين فى أوروبا وهو ملف نحمله للقيادة الجديدة لوزارة الهجرة خاصة وأن لها خبرة كبيرة بحكم عملها فى بعثتنا الدبلوماسية فى رومانيا بهذا الملف ومدى أهميته. ومن الولايات المتحدة الأمريكية قال نشأت زنفل ممثل الاتحاد العالمى للمواطن المصرى فى الخارج أن من أهم القضايا التى نتمنى أن تتبناها الوزيرة الجديدة هو آلية تمثيل المصريين بالخارج فى المجالس النيابية، إذ ليس من المعقول أن يمثلهم ما لم يعلم عن مشاكلهم شيئا، هذا الذى يدفعنا لمطالبة الوزيرة الجديدة بطرح هذا الموضوع الهام للحوار المجتمعي.

ومن دولة قطر قال محمد العبيدى البيبة مدرس فى المدارس الحكومية أننا نأمل فى أن تحمل الوزيرة الجديدة على عاتقها ضرورة تيسير الإجراءات القنصلية خاصة فيما يتعلق باستخراج بطاقة الرقم القومى خاصة لأبنائنا الذين وصلوا لسن السادسة عشر حيث إن استخراج الرقم القومى لأول مرة مازال غير متاح بالقنصليات المصرية بالخارج.

ومن إيطاليا قال الدكتور وائل عبد القادر رئيس جمعية الثقافة المصرية الإيطالية إننا نتمنى أن تكون  الوزيرة الجديدة قريبة من الشخصيات المصرية الفاعلة فى العمل العام حيث إن هذه الشخصيات هى الأكثر دراية بمشاكل المصريين بالخارج. ونتمنى أن تظل على تواصل مستمر مع أبناء مصر فى المهجر، مؤكدا على أهمية التواصل مع السلطات الإيطالية لحل مشاكل المصريين المقيمين بطريقة غير شرعية حيث إن هذه الفئة تعانى كثيرا.

ومن ألمانيا أكد علاء ثابت على ضرورة الاستفادة من الكفاءات المصرية المنتشرة فى الخارج، مطالبا بعمل حصر لهذه الكفاءات فى كل مجال من المجالات بحيث يتم الرجوع لعلماء مصر المتميزين فى تلك القضايا التى تشغل مصر ولحل المشاكل التى تواجه الوطن.

حيث إنهم جميعا ينتمون انتماء خالصا لمصرنا الغالية، ولعل تعيين الرئيس عبد الفتاح السيسى للمهندس هانى عازر مستشارا له والدكتور هانى سويلم وزيرا للرى  لخير دليل على هذه النماذج التى نطالب بالاستفادة بها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى