مختاراتمنوعات

لا تصمتي

ـــــــــــــ

لِنَخْتَلِفْ – محبوبتي – أو نَتَّفِقْ

إِنَّ الْحَيَاةَ بِغَيْرِ حُبٍّ تَخْتَنِقْ

فَلْنَنْطَلِقْ ، وَلْنَخْتَرِقْ وَجْهَ السَّمَاءِ

– حَبِيبَتِي – لِنَعِيشَ مَا بَعْدَ الأُفُقْ

هَلْ بَعْدَ هّذّا الْحُبِّ يَوْماً نَنْتَهِي ؟

لاَ تَصْمُتِي ، إِنِّي أَمَامَكِ أَحْتَرِقْ

***

لاَ تَيْأَسِي – مَحْبُوبَتِي – وَتَفَاءَلِي

لاَ تَجْزَعِي مِنِّي ، وَلاَ تَتَسَاءَلِي

وَتَمَهَّلِي ، وَتَرَفَّقِي بِالْقَلْبِ إِنَّـ

ــكِ عِنْدَهَا تَتَسّرَّبِينَ بِدَاخِلِي

تَتَسَرَّبِينَ إِلَى دِمَائِي فَاْسْبَحِي

بَيْنَ الْعُرُوقِ وَلِلْفُؤَادِ تَسَلَّلِي

***

وَتَسَرَّبِي بَيْنَ الْخَلايَا وَالْحَنَايَا

وَاسْكُنِي جسَدِي وَبَيْنَ ضُلُوعِي

وَتَسَرَّبِي مَا بَيْنَ أَعْمَاقِي ، وَكُونِي

بَيْنَ وُجْدَانِي ، وَنَارِ وُلُوعِي

وَتَوَغَّلِي مَا بَيْنَ أَفْكَارِي وَعَقْــلِي

وَاقْرَئِي فِكْرِي وَسِرَّ دُمُوعِي

***

وَاسْتَوْقِدِي نَارًا تَسِيرُ مَع الدِّمَاءِ

إِلَى كيَانِي كَالَّلَهِيبِ الْمُسْتَعِرْ

فَأُحِسُّ بِالْحُمَّى ، وَأَنِّي هَالِكٌ

وَأُحِسُّ نَارَكِ فِي دِمَائِي تَسْتَعِرْ

وَتَظَلُّ تَحْرِقُنِي ، تُدَمِّرُنِي ، فَأَصْـ

ـــرُخُ عَلَّهَا تَخْبُو وَلَكِنْ لاَ مَفَرّْ

***

وَأَرَاكِ صَامِتَةً أَمَامِي ، وَالْجَوَى

– عَبَثاً يُدَاعِبُنِي – يُرِيدُ شَقَائِي

وَأَنَا أَمَامكِ أَحْتَسِي كَأْسَ الْهَوَى

وَكَأَنَّ فِيهِ وَفِي هَوَاكِ بَقَائِي

مَا كُنْتُ أَعْرِفُ أَنَّ فِيهِ صَبَابَتِي

وَهَلاكَ قَلْبِي ، وَاقْتِرَابَ فَنَائِي

***

لاَ تَصْمُتِي ، فَالْقَلْبُ ضَيَّعَهُ الأَرَقْ

ضَلَّ الطَّرِيقَ ، وَسَاءَهُ بُعْدُ الطُّرُقْ

لاَ تَصْمُتِي ، فَالصَّمْتُ نَارٌ فِي دَمِي

والْقَلْبُ مِنْهَا فِي سُكُونٍ يَحْتَرِقْ

جُنَّ الْكَلاَمُ – حَبِيبَتِي– وَتَبَعْثَرَتْ

أَنَّاتُهُ ، وَدُمُوعُهُ فَوْقَ الْوَرَقْ

***

الشاعر سمير الزيات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى