أخبار مصرتقارير مصرية

“قفلوا على نفسهم الباب”.. تفاصيل مروعة عن حريق كنيسة أبو سيفين

 

بعد تعرض كنيسة في محافظة الجيزة المصرية لحريق مروع، اليوم الأحد، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 41 شخصاً، كشف أحد جيران كنيسة أبوسيفين في منطقة المنيرة في إمبابة، تفاصيل اللحظات الأولى لاندلاع النيران.

وأضاف: “بعد تشغيل الديزل، عاد التيار الكهربائي مرة أخرى ما أحدث (قفلة) نتج عنها حريق ودخان كثيف”، موضحا “طلع دخان كتير جدا، والناس جريت على مبنى الكنيسة لكن كانت النار اشتعلت ومعرفناش ندخل المبنى ننقذ اللي جوا من الحريق”.

انقطاع التيار الكهربائي

وقال محمد سيف إن القصة بدأت بانقطاع الكهرباء في المنطقة في الفترة من 8 لـ 8:30 صباحا تقريبا (بتوقيت القاهرة)، ولذلك لجأت الكنيسة إلى تشغيل الديزل لضمان استمرار تشغيل الكهرباء. وفق ما نقل موقع “مصراوي”.

“حاصرتهم النيران”

كما أكد “من الخوف وكثرة الأعداد الناس اللي جوا الكنيسة بدل ما يتوجهوا للدور الأرضي للخروج من الكنيسة طلعوا الدور اللي فوق، واتحبسوا لما قفلوا على نفسهم باب غرفة هربا من النيران، ولكن الأدخنة الكثيفة حاصرتهم وأصابتهم بالاختناق”.

وتابع “المطافي جت والإسعاف وقبل ما ييجوا كنا بنحاول ندخل مبنى الكنيسة علشان ننقذ الناس لكن مقدرناش نطلع المبنى، لأن النار كانت بتزيد”.

“حضانة أطفال”

كذلك كشف عن أن “مبنى الكنيسة عبارة عن دورين أحدهما يستخدم كحضانة للأطفال، وأنه كانت تؤدى صلوات داخل الكنيسة اليوم، وهو ما يفسر وجود أعداد كبيرة من المواطنين بالداخل”.

وكان قد اندلع حريق في كنيسة بحي مكتظ بالسكان، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 41 شخصا وإصابة 14 آخرين، حسبما أفادت الكنيسة القبطية في البلاد.

“ماس كهربائي”

فيما لم يعرف حتى اللحظة سبب اندلاع الحريق في كنيسة أبو سيفين بحي إمبابة الذي تسكنه الطبقة العاملة. وأرجعت التحقيقات الأولية سبب الحريق إلى ماس كهربائي، بحسب بيان الشرطة.

من جهته، قال وزير الصحة المصري إن الدخان والتدافع خلال محاولة المتواجدين الفرار من النيران هو السبب في سقوط قتلى.

وأضاف خالد عبدالغفار في بيان أن اثنين من المصابين خرجا من المستشفى، فيما لا يزال 12 آخرون يتلقون العلاج.

السيسي يعزي تواضروس

وتحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي هاتفيا إلى رأس الكنيسة الأرثوذوكسية في مصر، البابا تواضروس الثاني، لتقديم تعازيه، وفقا لما أعلنه مكتب الرئاسة.

من جانبها، أفادت وزارة الداخلية بأنها تلقت بلاغا عن الحريق الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي، ووجدت أن الحريق اندلع في مكيف بالطابق الثاني من المبنى.

بدوره، قرر النائب العام المصري، حمادة الصاوي، إجراء تحقيق، وتم إرسال فريق من ممثلي الادعاء إلى الكنيسة.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى