أخبار العالم

عشرات آلاف البريطانيين يدعون إلى “عصيان مدني” والتوقف عن دفع فواتير الكهرباء

 

في ظل الارتفاع الهائل في أسعار الكهرباء حيث تضاعفت الفواتير غير المسددة ثلاث مرات خلال عام واحد، يدعو حالياً مئات الآلاف من البريطانيين إلى “عصيان مدني” ورفض دفع المستحقات.

ومن المتوقع أن يتجاوز عدد الموقعين على عريضة على الانترنيت ترفض الدفع 100 ألف شخص يوم الخميس 11 آب/أغسطس، وقال عدد متزايد من البريطانيين إنهم سيتوقفون عن الدفع اعتباراً من 1 تشرين الأول/أكتوبر القادم إذا لم تتحرك الحكومة لخفض التسعيرة.

ويعود الغضب الشعبي في بريطانيا إلى الارتفاع المتسارع في أسعار الغاز والكهرباء، منذ نيسان/أبريل حين رفعت هيئة الطاقة البريطانية سقف أسعار الطاقة في البلاد بنسبة 54٪

وبررت ذلك بـ”زيادة قياسية في أسعار الغاز العالمية خلال الأشهر الستة الماضية حيث تضاعفت أسعار الجملة أربع مرات خلال العام الماضي”، وفقاً لبيان صحفي.

أما ترجمة ذلك عملياً فتعني زيادة زيادة سنوية قدرها 693 جنيهاً إسترلينياً (أكثر من 830 يورو) لـ22 مليون من الزبائن.

ونتيجة لذلك، تضخم عدد الفواتير غير المسددة في البلاد كما يشير موقع المقارنة Uswitch في بيان صحفي، وبذلك تكون قد تضاعفت بمقدار ثلاثة مرات خلال عام واحد لتصل إلى 1.3 مليار جنيه استرليني.

وبحسب تقديرات Uswitch، من المتوقع أن ترفع الهيئة الأسعار مجدداً في 26 آب/أغسطس من 1971 جنيهاً إسترلينياً في العام إلى 3358 جنيهاً إسترلينياً للأسرة المتوسطة في بريطانيا.

تعتقد حملة “لا تدفع” أن العصيان المدني هو السبيل الوحيد لدفع الحكومة وموزعي الطاقة إلى التحرك وخفض الأسعار. وتعتبر الحركة أنه يكفي أن تتوقف أقلية من الأسر عن الدفع لموزعي الطاقة لإجبارهم على الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى