الطقس والمناخ

لماذا يصنّف أغسطس أكثر شهور الصيف رطوبة؟.. «الأرصاد» تكشف السبب

يعتبر أغسطس أعلى شهور العام رطوبة على الإطلاق، ولنفس السبب لا يسمح بارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير، حيث تتجاوز الرطوبة 90% بالمدن الساحلية والقاهرة 80% وتزيد هذه النسبة من الإحساس بحرارة الجو.

الرطوبة تسبب شعور خانق طيلة الوقت

وبحسب خبراء هيئة الأرصاد الجوية، فإنّ الرطوبة عادة ما تتسبب في شعور خانق طيلة الوقت حتى في فترات المساء، والسبب وراء ذلك هو الرياح التجارية في المحيط الهندي، التي تهب بزاوية مختلفة على شرق أفريقيا، ومع مرور الأيام يبدأ التيار الشرقي الرطب في التدفق أكثر فأكثر.

الرطوبة تسبب شعور خانق طيلة الوقت

وبحسب خبراء هيئة الأرصاد الجوية، فإنّ الرطوبة عادة ما تتسبب في شعور خانق طيلة الوقت حتى في فترات المساء، والسبب وراء ذلك هو الرياح التجارية في المحيط الهندي، التي تهب بزاوية مختلفة على شرق أفريقيا، ومع مرور الأيام يبدأ التيار الشرقي الرطب في التدفق أكثر فأكثر.

وأشارت الهيئة إلى أنّ نسب الرطوبة العالية تأتي من تبخر المياه، حيث تتبخر المياه الأكثر دفئًا بسرعه أكبر، لذلك تكون المناطق الأكثر رطوبة قرب البحر الأحمر، وبالتالي تكون المدن المطلة على البحر الأحمر الأعلى إحساسًا بالحرارة خلال العام.

السيول والفيضانات في شهر أغسطس

ويقول خبراء هيئة الأرصاد الجوية، إنّه رغم الرطوبة المرتفعة، تتعرض أجزاء كبيرة من السودان في هذا الوقت من كل عام إلى أمطار موسمية غزيرة في شهر أغسطس كما تتعرض بعض المناطق إلى خطر تشكل السيول والفيضانات بسبب تقدم الفاصل المداري.

وذكرت قديمًا مواقيت وحدوث الأمطار تبعًا لتقسيم المواسم من الصيف والخريف كاملًا حتى تقطع الأمطار في فصل الشتاء تبعا للفلكور السوداني، وسميت الفترة من 4 إلى 17 أغسطس بـ«منزلة الطرفة البكاية» التي تشهدها السودان خلال هذه الفترة.

وبحسب هيئة الأرصاد الجوية، تمتاز منزلة الطرفة بطول الهطول والبكاء الذي يستمر لساعات وربما لأيام وتكون الأمطار متوالية وراسية دون رياح شديدة، وأحيانًا دون رعد وبرق، وتتخللها أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة، وتسجل أعلى معدلات للأمطار مع خطر تشكل السيول والفيضانات.

ج.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى