أخبار العالم

الحكومة النمساوية تدرس إنشاء مكتب مدع عام مستقل لملاحقة جرائم الكراهية عبر الإنترنت

فيينا – إندماج / أسامة نصحي

أكدت كارولين أيدشتادلر وزيرة الدولة النمساوية للشئون الدستورية والأوروبية أن الحكومة تدرس إنشاء مكتب مدع عام مستقل لملاحقة جرائم الكراهية عبر الإنترنت على غرار مكتب المدعي العام الاقتصادي وقضايا الفساد.
وقالت الوزيرة فى تصريحات لها اليوم السبت أن مشكلة منشورات الكراهية والتهديدات على الإنترنت تعد أكبر بكثير جدًا من التقديرات السابقة مشيرة الى ضرورة رفع القدرات في التعامل مع هذه المنشورات التي تحض على الكراهية على الإنترنت في أسرع وقت ممكن .
وأوضحت الوزيرة أن إنشاء مكتب مدع عام منفصل متخصص في قضايا الكراهية عبر الإنترنت يوفر فرص كبيرة للضحايا لأن يكون هناك محامون لديهم خبرة خاصة بوسائل التواصل الاجتماعي والتطورات التقنية والبريد الإلكتروني.
وذكرت الوزيرة أن ان قضايا الكراهية والتهديدات عبر الانترنت يجب أن تؤخذ على محمل الجد ويتم البت فيها سريعا ومن خلال عناصر محترفة وذات خبرة واسعة بالجرائم الالكترونية لافتة إلى ضرورة علاج مشكلة نقص المعرفة المتخصصة خاصة لدى أفراد وضباط الشرطة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى