صحة و جمال

هل يمكن أن يؤثر نظامكِ الغذائي على صحتكِ العقلية والنفسية؟

هل بإمكان الأطعمة التي تتناولينها أن تؤثر على مشاعرك وعلى حالتكِ النفسية؟ وهل يمكن علاج الاكتئاب والقلق بتغيير نظامك الغذائي؟.

نعلم أن الغذاء هو الوقود الذي ندخله إلى أجسادنا ويؤثر على طاقة ووزن الجسم وهو عامل أساسي في الصحة الشاملة للجسم، ولكن هل سبق وتساءلتِ عن تأثير الأغذية المختلفة على الصحة العقلية والنفسية؟

أثبتت دراسات عدة أن الدماغ يؤدي وظيفته بكفاءة عالية إذا استقبل الجسم الغذاء السليم. ونعني بالغذاء السليم هو غذاء عالي الجودة يحتوي على العناصر الغذائية المختلفة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تغذي الجسد والعقل على أكمل وجه. استهلاك الغذاء غير المتوازن قد يؤدي إلى نقص في الفيتامينات والمعادن في جسم الإنسان وذلك ما يتسبب في ظهور المشاكل الجسدية أو حتى النفسية.

ازداد الاهتمام في مجال التغذية في العالم مؤخراً بما يعرف بالتغذية النفسية وهي تُعنى استخدام الطعام والمكملات الغذائية لعلاج حالات الصحية والعقلية، وهو دلالة على الدور الأساسي الذي يلعبه الغذاء في مشاعر الإنسان وصحة العقل بشكل عام.

تحدثنا إلى دونا ماريا مسمار، مسؤولة التغذية لدىKcal العلامة الرائدة في مجال الأطعمة والمشروبات الصحية في الإمارات، وسألناها عن تأثير الأنظمة الغذائية المختلفة على صحة العقل، وعن نصائح غذائية للذين يعانون من اضطرابات في الصحة النفسية:

هل يمكن أن يكون الغذاء هو السبب في تدهور الصحة النفسية في بعض الأحيان؟

لن يكون السبب الرئيسي ولكنه سيلعب بالتأكيد دورًا في شدة الأعراض. فقد تبين على سبيل المثال أن اتباع نظام غذائي غني بالسكريات المكررة يؤدي إلى تفاقم اضطرابات المزاج، والاكتئاب، واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، كما ثبت أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات يساعد الأطفال المصابين بالصرع.

هل هناك أغذية تحسّن المزاج بشكل فوري؟

إذا بحثتم على الإنترنت، ستجدون الكثير من المعلومات حول “الأطعمة التي تحسّن الحالة المزاجية”، ويُعرف عن هذه الأطعمة أنها ترفع من معدلات هرمون السيروتونين المسؤول عن الشعور بالسعادة. ولكن إذا كنتم في حالة مزاجية سيئة وتناولتم الشوفان على سبيل المثال، وهو أحد الأطعمة التي تحسّن الحالة المزاجية، فلن يتحسن المزاج بطريقة سحرية. بدلاً من ذلك، هناك طرق تساعد في تحسين مزاجنا بالطعام من خلال موازنة مستويات السكر في الدم. هذه الطرق تشمل:

– الانتظام على نظام غذائي صحي. لا يمكنكم أن تقرروا تناول الطعام الصحي اليوم وأخذ استراحة منه في اليوم التالي، الانتظام هو سر النجاح.

– اتباع نظام غذائي يومي منتظم (لا تفوتوا أي وجبة خلال اليوم).

– تناول وجبات متوازنة تحتوي  كل منها على بروتين وكربوهيدرات وخضروات ودهون صحية.

هل هناك أغذية معينة جيدة لصحة العقل على المدى الطويل؟

ثبت أن تناول كمية صحية من الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 يوميًا يساعد في التغلب على أعراض القلق والاكتئاب وغير ذلك. بعض الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 المفضلة لديّ هي السالمون والتونة والمكسرات خاصة الجوز.

ما هي الأغذية التي تنصحين بتجنبها لصالح الصحة النفسية والعقلية؟

الأطعمة التي تحتوي على السكر المكرر والأطعمة المقلية والوجبات السريعة والأطعمة المصنعة، بإختصار أي شيء لا يوفر للجسم العناصر الغذائية الجيدة.

هل يمكن أن تغني الأغذية عن تناول الأدوية النفسية؟

في بعض الأحيان. لا يمكن للطعام وحده أن يساعد شخصًا ما خاصة إذا كان يعاني بشدة، البديل للأدوية النفسية هو مزيج من خطة غذائية صحية من أخصائي تغذية مخصصة لتلبية احتياجات الجسم ومتطلباته، وممارسة الرياضة يوميًا، أي شكل من أشكال التمارين سيجعلكم تشعرون بالراحة، بالإضافة إلى العلاج النفسي، حيث وجدت الدراسات التي فحصت تأثير العلاج النفسي مقابل الأدوية التي تساعد في علاج الأمراض النفسية أن العلاج النفسي يحمل نفس تأثير الأدوية بل وقد يفوقها فاعلية حيث قد يكون للأدوية آثارًا جانبية.

هل هناك أنظمة غذائية ينصح بها للذين يعانون من الاكتئاب أو القلق؟

لا يوجد نظام غذائي محدد، فالأمر يختلف من حالة إلى أخرى ويجب تخصيص النظام الغذائي وفقًا لاحتياجات العميل. على سبيل المثال، يجب أن يتبع أولئك الذين يعانون من الاكتئاب وزيادة الوزن نظام غذائي مخصص لفقدان الوزن مع التحكم في السعرات الحرارية والكربوهيدرات.

ما هو أفضل نظام غذائي للصحة النفسية والعقلية برأيك؟

ببساطة، تناول نظام غذائي صحي ومتوازن. التوازن الجيد يعني نفس النسبة من الكربوهيدرات الصحية والبروتين والدهون الصحية، بينما في الواقع يميل معظمنا إلى تناول كمية كبيرة من الكربوهيدرات. يجب أن تفهموا ما هي أهدافكم، ولا تتردد في طلب المشورة من خبير. تحدث إلى اختصاصي تغذية يمكنه اقتراح خطة غذائية مناسبة لك مع التمارين اليومية

ما هو الرابط بين النظام الغذائي والصحة النفسية؟

هناك علاقة قوية بين النظام الغذائي والصحة النفسية. ثبُت أن النظام الغذائي الغير صحي هو أحد عوامل الخطر للعديد من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق. على سبيل المثال، كما يمكن أن يكون النظام الغذائي السيء المقترن بنقص فيتامينات معينة مثل B وD أحد أسباب الاكتئاب.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى