رياضة

غادة والي تؤكد ضرورة منع التلاعب فى نتائج مباريات كرة القدم

فيينا – إندماج- أسامة نصحي

أكدت الدكتورة غادة والي المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة استمرار التعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” لمحاربة الفساد والتلاعب فى نتائج المباريات مشددة على ضرورة توفير الحماية لللعبة الجميلة من التلاعب بنتائج المباريات والجرائم الأخرى والاستفادة من القوة العالمية لكرة القدم في جهود الأمم المتحدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
جاء ذلك لدى اختتام الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة اليوم أول برنامج تعليمي دولي حول النزاهة حيث يهدف البرنامج لدعم جميع الاتحادات الأعضاء فى ” فيفا ” والبالغ عددها 211 اتحادا في جهودهم لمكافحة التلاعب في نتائج مباريات كرة القدم.
ومن جانبه قال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أن النزاهة والحكم الرشيد والأخلاق واللعب النزيه هي القيم التي تكمن في صميم كرة القدم وهي أساسية لضمان الثقة في هذه الرياضة العريقة.
وقال بيان لمكتب الامم المتحدة فى فيينا اليوم الاربعاء أن برنامج ” فيفا ” العالمي للنزاهة تم اطلاقه العام الماضي بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة من أجل تثقيف وبناء قدرات النزاهة داخل 211 اتحادًا عضوًا اضافة الى تبادل المعرفة والخبرات مع مسئولي النزاهة في كرة القدم.
وأشار البيان الى أنه منذ إطلاق البرنامج في مارس 2021 شارك ما يزيد عن 400 ممثل عن الحكومات واتحادات كرة القدم في جميع أنحاء العالم في 29 ورشة عمل غطت العديد من الموضوعات الرئيسية بما في ذلك إنشاء مبادرة النزاهة ،وآليات الإبلاغ وحماية المنافسة والتعاون بين الاتحادات الأعضاء وتطبيق القانون.
وشدد البيان على أنه لا مكان للفساد والغش في كرة القدم وهي الرياضة الأكثر شعبية في العالم لافتا الى أن برنامج النزاهة العالمي حقق تأثيرًا حقيقيًا في تعزيز النزاهة في كرة القدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى