اسلاميات وعقائد

“إذا وقفت أمامك السدود فعليك بهذه الآية”..داعية ينصح بآية تفتح الأبواب المغلقة

تحدث الشيخ محمد أبو بكر، الداعية الإسلامي وأحد علماء الأزهر الشريف، عن آية تفتح الأبواب المغلقة وتغير الكون لأجل العبد إذا دعا الله تعالى بها، وقال أبو بكر عبر فيديو نشره على صفحته الرسمية على الفيسبوك، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلم الصحابة الاعتقاد الصحيح الكامل لله سبحانه وتعالى، وكان يغرس فيهم الجرعة الإيمانية التي تؤهلهم للصبر في كل المواطن، فرغم أنهم قد ألمت بهم الكثير من المصائب والابتلاءات إلا أنهم ما ضعفوا وما استكانوا ولكن صبروا وصابروا، وكان يقول لهم دائما أن المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير، احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كذا وكذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان.

وأضاف أبو بكر أن القرآن الكريم كان دائمًا ينزل على النبي صلى الله عليه وسلم ينزل عليه كي يثبته ويصبره ويعطيه جرعة إيمانية تثبته في الأيام التالية، ومن أعظم تلك الآيات سورة هود، وهي سورة مكية ماعدا ثلاث أيات فيها، وكان يقول فيها النبي صلى الله عليه وسلم شيبتني هود وأخواتها، ونصح ابو بكر بآية من سورة هود لو أجتمع أهل الأرض كلهم ضد العبد وغلقت أمامه الأبواب فالتجأ إلى الله بهذه الآية فعليه أن يثق أن الله سيغير الكون لأجله وسيبدل حاله لأحسن الأحوال شريطة أن يأخذ الأمر بحسن توكل والأخذ بالأسباب واللجوء إلى الله سبحانه وتعالى، وبها كان ينصح الشيخ إسماعيل صادق العدوي خطيب الجامع الأزهر، وهي آية: ” ولله غيب السماوات والأرض وإليه يرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه وما ربك بغافل عما تعملون”، ونصح أبو بكر متابعيه بقراءة هذه الآية ليلًا ونهارًا وأن يدعوا بما يريدون وسوف يرون العجب العجاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى