أخبار العالماقتصادمال واعمال

البنك المركزي الأوروبي يرفع سعر الفائدة لمستوى تاريخي

بعدما وصل معدل التضخم في منطقة اليورو إلى مستوى قياسي الشهر الماضي، أقر البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت أكبر ارتفاع في سعر الفائدة في تاريخه، منهيا بذلك حقبة الفائدة السلبية على المدخرات.

أعلن البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت اليوم الخميس (الثامن من سبتمبر/ أيلول 2022) إجراء أكبر ارتفاع في أسعار الفائدة في تاريخه لمكافحة التضخم القياسي، حيث رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس لتصل إلى 1,25 نقطة، وذلك وفقا لما أعلنه البنك.

وقال البنك إنه من الممكن إجراء رفع آخر لأسعار الفائدة في الشهور المقبلة.

كان البنك ألمح في وقت مبكر إلى أنه سيرفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس خلال جلسته في سبتمبر/ أيلول الحالي غير أن معدل التضخم أخذ في الارتفاع في الفترة الأخيرة الأمر الذي أدى إلى زيادة الضغوط على البنك المركزي لإقرار خطوة أكبر.

يذكر أن رفع أسعار الفائدة يمكنه أن يواجه معدلات التضخم المرتفعة. وكان البنك المركزي الأوروبي قرر خلال جلسته التي انعقدت في الحادي والعشرين من يونيو/ حزيران الماضي لأول مرة منذ 11 عاما رفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في منطقة اليورو منهيا بذلك حقبة الفائدة السلبية الأمر الذي أسعد ملايين من أصحاب الادخارات.

ومنذ ذلك التاريخ، لم يعد على البنوك التجارية أن تدفع فائدة بنسبة 0,5% على إيداعاتها لدى البنك المركزي الأوروبي، كما ألغت العديد من البنوك الفائدة السلبية التي يطلق عليها أيضا اسم رسم الحفظ (حفظ الأموال) على إيداعات عملائها.

ولا تلوح في الأفق نهاية لارتفاعات الأسعار في منطقة اليورو، وكانت الأسعار المرتفعة للطاقة والمواد الغذائية في دول المنطقة (19 دولة) أدت إلى رفع معدل التضخم إلى مستوى قياسي بـ 1ر9% في آب/أغسطس الماضي.

ويتوقع خبراء اقتصاديون استمرار ارتفاع هذا المعدل خلال الشهور المقبلة. وفي المقابل، يطمح البنك المركزي الأوروبي إلى تحقيق استقرار في مستوى الأسعار في منطقة العملة الأوروبية الموحدة من خلال الحفاظ على معدل التضخم عند سقف 2%.

 

ص.ش/أ.ح (د ب أ)

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى