أخبار العالمسياسة

ألمانيا تكشف التعويض الضخم لأسر ضحايا 1972 الإسرائيليين

أكدت الحكومة الألمانية، الجمعة، أن عائلات 11 رياضيا إسرائيليا قتلوا على يد مسلحين فلسطينيين في أولمبياد ميونخ عام 1972، ستتلقى تعويضا إجماليا قدره 28 مليون يورو.

هذا الرقم، الذي يشمل المدفوعات التي تم دفعها بالفعل، تم الإبلاغ عنه سابقا من قبل وسائل الإعلام الألمانية والإسرائيلية ولكن لم يتم نقله رسميا من قبل الحكومة.

وهذه زيادة كبيرة عن العرض الأولي البالغ 10 ملايين يورو للعائلات قبل الذكرى الخمسين للهجوم، والذي سيتم إحياء ذكراه يوم الاثنين

وصرح المتحدث باسم الحكومة ستيفن هيبيست للصحفيين في برلين بأن المستشار الألماني أولاف شولتس “سعيد للغاية بالاتفاق الذي تم التوصل إليه مع أسر الضحايا”.

وأضاف أن “ألمانيا تؤكد مسؤوليتها عن الأخطاء التي ارتكبت هناك عام 1972، وكذلك في العقود التي تلت ذلك”.

في إطار اتفاق مع العائلات، وافقت ألمانيا على الاعتراف بإخفاقات السلطات في ذلك الوقت والسماح للمؤرخين الألمان والإسرائيليين بمراجعة الأحداث المحيطة بالهجوم.

واقتحم أعضاء من مجموعة أيلول الأسود الفلسطينية القرية الأولمبية وقتلوا رياضيين من المنتخب الإسرائيلي واحتجزوا تسعة رهائن آخرين في 5 سبتمبر 1972. وكان المهاجمون يأملون في إطلاق سراح سجناء فلسطينيين تحتجزهم إسرائيل بالإضافة إلى اثنين من اليساريين المتطرفين في سجون ألمانيا الغربية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى