أخبار العالماسلاميات وعقائدغير مصنف

تركيا.. توقيف مغنية شهيرة بسبب تعليقات عن “المدارس الدينية”

ألقت الشرطة القبض على نجمة البوب ​​التركية “جولشان”، الخميس، بعد أن فتح المدعي العام في إسطنبول تحقيقا في تهم “تحريض الناس على الكراهية والعداء”، بعد تعليق أدلت به على خشبة المسرح بشأن المدارس الدينية، وفقا لما نقلته رويترز عن وسائل إعلام محلية.

وقالت المغنية وكاتبة الأغاني، واسمها الكامل “جولشان جولاق أوغلو”، في منشور على تويتر، الخميس، إنها ألقت مزحة مع زملائها خلال عرض في أبريل، واعتذرت لأي شخص شعر بالإساءة، مضيفة أن البعض استغل كلماتها لاستقطاب المجتمع.

وذكرت صحيفة “حريت” ووسائل إعلام أخرى أن مكتب المدعي العام في إسطنبول بدأ التحقيق، وأن وزارة التعليم أدانت التعليقات وبدأت إجراءاتها القانونية الخاصة.

وأفادت وكالة أنباء “دي أتش إيه” التركية أن جولشان أدلت بإفادة لشرطة إسطنبول وأحيلت إلى محكمة وجرى اعتقالها لاحقا، بحسب رويترز.

وارتفع عدد مدارس “إمام خطيب” الدينية بشكل كبير في عهد الرئيس رجب طيب إردوغان، مما أثار غضب العلمانيين. وكان إردوغان الذي تعود جذور حزبه العدالة والتنمية الحاكم إلى الإسلام السياسي قد ألغى القيود المفروضة منذ عقود على الدين في البلاد.

غولشان لشخص على خشبة المسرح في إطار مزاح على ما يبدو، أن “انحرافها” كان بسبب تربيتها في واحدة من مدارس إمام خطيب، بحسب فرانس برس.

وصرح المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية عمر جليك أن “استهداف جزء من المجتمع بمزاعم (انحراف) ومحاولة تقسيم تركيا هو جريمة كراهية وعار على الإنسانية”.

وعبرت غولشان عن اعتذار علني على وسائل التواصل الاجتماعي قبل اعتقالها. وقالت “آسفة لأن كلماتي قدمت ذريعة لأشرار يهدفون إلى تقسيم بلدنا”.

وصرح المحامي فيسيل أوك من منظمة الإعلام والدراسات القانونية التركية غير الحكومية أن محكمة اسطنبول ليس لديها أساس قانوني لسجن غولشان.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى